• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ميشيل أوباما تحث الأميركيين على التصويت بكثافة للمرشحة الديمقراطية .. وبوتين يرفض «الهيستريا»

«إف.بي.آي» يهز حملة كلينتون قبل 11 يوماً من الاقتراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

واشنطن، موسكو (وكالات)

منيت حملة المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون بضربة قوية أمس، عندما أعاد مكتب التحقيقات الاتحادي «إف.بي.آي» فتح تحقيق في استخدامها لخادم بريد إلكتروني خاص وقت شغلها لمنصب وزيرة الخارجية ما يهدد الدفعة السياسية القوية التي اكتسبتها مؤخراً. وقبل 11 يوماً فقط من الانتخابات المقرر إجراؤها في 8 نوفمبر المقبل، قال جيمس كومي مدير «إف.بي.آي» في خطاب وجهه لعدد من رؤساء اللجان في الكونجرس إن المكتب سيحقق في مزيد من الرسائل المتعلقة بالتحقيق، مضيفاً أن من غير الواضح مدى خطورة الرسائل الجديدة حتى الآن كما لم يحدد إطاراً زمنياً للانتهاء من التحقيق. وسارع المرشح الجمهوري دونالد ترامب أمس للترحيب بإعلان مكتب التحقيقات، قائلاً خلال مؤتمر انتخابي لحملته في مانشستر بولاية نيو هامبشير «أكن احتراماً كبيراً لحقيقة أن مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يعتزمان التحلي بالشجاعة لتصحيح الخطأ الفظيع الذي ارتكباه».

وفي وقت سابق، حضت السيدة الأولى الأميركية ميشيل أوباما الناخبين على التوجه بأعداد كبيرة إلى صناديق الاقتراع، في خطاب انتخابي ألقته أمس الأول في مهرجان ظهرت فيه إلى جانب المرشحة الديموقراطية للبيت الأبيض هيلاري كلينتون. فيما وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس بـ «الهستيريا» اتهامات واشنطن لموسكو بالعمل على التأثير في الانتخابات الأميركية لمصلحة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

ومن جهة أخرى، شهد السباق الرئاسي حادثة أثارت الخوف عندما انزلقت طائرة المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس مايك بنس على المدرج لكن لم تحدث أي إصابات.

واستعانت كلينتون بميشيل السيدة الأميركية الأولى التي تتمتع بشعبية كبيرة جدا، في مواجهة ترامب، والدعوة لمنح الديموقراطية ولاية ثالثة على التوالي في البيت الأبيض. وعلت الأصوات المؤيدة لميشيل أوباما من حشد ضم 11 ألف شخص عندما اعتلت المنصة مع كلينتون في وينستون-سالم بولاية كارولاينا الشمالية، إحدى الولايات غير المحسومة في الانتخابات، حيث اتهمتا ترامب بالسعي للحد من مشاركة الناخبين. وأثبتت أوباما أنها قوة لا يستهان بها في الحملة، إذ أدلت بتصريحات قوية ضد ترامب داعمة مساعي كلينتون لان تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الولايات المتحدة.

وقالت ميشيل عن كلينتون «إنها جاهزة لتولي قيادة القوات المسلحة في اليوم الأول، ونعم، إنها امرأة»، مشيرة إليها بكلمة «فتاتي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا