• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكدا أهمية الاتفاقية بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة و«مصدر»

محمد بن زايد ويماني يستعرضان مستقبل الطاقة في المنطقة والعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في المعمورة بأبوظبي، معالي الدكتور هاشم بن عبدالله يماني رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بالمملكة العربية السعودية.

وجرى خلال اللقاء تناول الأحاديث حول مستقبل الطاقة في المنطقة والعالم، وأهم النتائج التي توصلت إليها الدراسات العلمية والتجارب العملية في توفير خيارات جديدة لمصادر الطاقة، تكون أكثر كفاءة واستدامة وحفاظاً على البيئة، ومن أبرز هذه الخيارات الطاقة المتجددة والنظيفة. وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتطلع إلى تعزيز تعاونها مع الشركاء في المنطقة وفي العالم، خاصة فيما يتعلق بتأمين الطاقة بجميع أشكالها التقليدية والنظيفة منها والمتجددة، والعمل على نقل المعرفة في هذا المجال للدول والشعوب كافة حتى تنعم بالخير والتنمية.

وتم التأكيد، خلال اللقاء، على أهمية الخطوة التي قطعتها كل من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، من خلال توقيع اتفاقية إطارية استراتيجية تجمعهما تقود إلى التعاون والتكاتف، وتوحيد الجهود بين البلدين الشقيقين من خلال تبادل الخبرات والمعلومات، والاستفادة من التجارب العالمية وتطويرها في المنطقة لتعزيز أمن الطاقة حتى تعم الفائدة على الجميع.

وقال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن تخطيطنا للمستقبل ورؤيتنا للتحديات القادمة ومحاولة إيجاد الحلول لها من الآن، منهج أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويعمل به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من خلال توجيهاته وحثه على التخطيط المستقبلي لجميع المجالات، ومن بينها تأمين مصادر للطاقة، مشيداً سموه بقدرة وحرص الكوادر الوطنية ودورها في مسيرة التطوير والتنمية.

وأضاف سموه أن واحداً من أهم التحديات التي ستواجه المنطقة، خلال العقود القادمة، توفير الطاقة والمياه، ونحن نعمل حالياً من خلال انفتاحنا على تجارب الآخرين على تأمين هذين العنصرين للأجيال المقبلة، من خلال التفكير والإبداع، والعمل على إيجاد البدائل والحلول المناسبة، حتى تتمكن الأجيال القادمة من أن تعيش حياة كريمة، وتكمل مسيرة البناء والتنمية، وتفتخر بالأعمال التي قام بها آباؤهم وأجدادهم.

من جانبه، عبر معالي الدكتور هاشم بن عبدالله يماني عن سعادته بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» الرائدة والنموذجية في المنطقة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، وقال «نحن سعداء بتبادل الخبرات والتجارب مع مصدر».

وأضاف معاليه أن ما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور وتقدم في المجالات كافة، خاصة في مجال الطاقة النظيفة، مدعاة للفخر والاعتزاز.

حضر اللقاء معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر»، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والدكتور محمد بن عبدالرحمن البشر سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض