• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أقرباء ضحايا غارة داقوق يريدون جواباً لكشف مرتكب الحادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

بغداد (وكالات)

طالب سكان داقوق، جنوب كركوك، بأجوبة حول الجهة المسؤولة عن غارة جوية طالت مجلس عزاء الأسبوع الماضي، متسببة في مقتل 15 امرأة وإصابة العشرات، في حين أعرب النائب في البرلمان العراقي حاكم الزاملي، أمس، عن «اعتقاده» أن الغارة شنتها طائرة عراقية. وفيما لم يصدر أي تعليق عن سلطات الطيران الحربي العراقي بشأن الغارة، أعلنت حكومة بغداد أنها أمرت بفتح تحقيق حول ظروف هذه المأساة، غير أن أي نتائج لم تصدر حتى الآن. وقال اريان البياتي الذي قتلت والدته وشقيقته وابنتها في الغارة «أرسلت الحكومة لجنة للكشف على الموقع وجمع شظايا الصاروخ... ورقمه التسلسلي». وتابع «أين هي نتائج التحقيق؟» مشيراً إلى أن سكان داقوق «لديهم الكثير من الألم والحزن منذ 7 أيام». وقال مرتضى عباس داقوقي الذي قتلت شقيقته وابنته في الغارة «من الذي قصف داقوق وقتل نساءنا وشقيقاتنا؟.. لا نريد بيانات وإدانات... نريد تحقيقاً دولياً».

من جهته، أفاد الزاملي، وهو رئيس اللجنة الأمنية في البرلمان العراقي، خلال مؤتمر صحفي في كركوك «نتائج التحقيق الأولية تعتقد أنها طائره عراقية». وأضاف «شكلنا لجنة تحقيق برلمانية، وهناك لجنة تحقيق حكومية». وتابع الزاملي، وهو رئيس لجنة التحقيق البرلمانية، «البعض يقول إن هناك خللاً فنياً أو عملاً مقصوداً بالقصف»، مشيراً إلى أن «النتائج ستكشف قريباً».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا