• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفايل

فيجولي .. أمل المحاربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

ولد سفيان فيجولي، نجم المنتخب الجزائري، في العاصمة الفرنسية باريس في 26 ديسمبر عام 1989، وأحب كرة القدم وهو في سن الخامسة، ثم مارس اللعبة في ساحات عدة قبل أن يلتحق بقطاع الناشئين في نادي جرونويل الفرنسي في سن السابعة عشرة الذي تدرج فيه حتى الفريق الأول بدوري الدرجة الأولى، وتألق سفيان مع الفريق الأول فلفت الأنظار بشدة، لينتقل منه إلى نادي فالنسيا الإسباني عام 2010 ويبقى فيه حتى الآن أحد عناصره المهمة.

أما بخصوص مسيرته مع المنتخب الجزائري، فلها قصة غريبة، حيث إنه كان قد انضم إلى منتخب فرنسا تحت 18 عاماً، ثم تحت 21 عاماً، ثم استدعاه مدرب المنتخب الفرنسي ريمون دومينيك عام 2008 للمنتخب الأول ضمن قائمة أولية للمباراة الودية ضد أوروجواي، لكنه استبعده عن التشكيلة النهائية في اللحظات الأخيرة.

وتصادف ذلك مع الوقت الذي كان يبحث فيه الاتحاد الجزائري عن لاعبين جزائريين ولدوا في فرنسا لضمهم إلى صفوف المنتخب، فكانت البداية عندما اتصل قائد الفريق الجزائري في تلك الفترة يزيد منصوري، ومدربه رابح سعدان بفيجولي هاتفياً، وأقنعاه بالدفاع عن ألوان «محاربي الصحراء» عام 2010، وأسهم في ذلك أن الكرة الجزائرية كانت في مرحلة النهوض بعد غياب عن المشهدين الأفريقي والعالمي لمدة 24 عاماً.

ويلعب فيجولي في مركز الجناح الأيمن، حيث يتمتع بالسرعة والمهارة والقدرة على التسديد من الزوايا كافة، فضلاً عن صناعة العرضيات الحاسمة، وبقدر ما كان فيجولي قد تعرض للصدمة من دومنيك مدرب فرنسا عندما استبعده عن تشكيلة المنتخب في اللحظات الأخيرة دون سبب مقنع، بقدر ما كان سعيداً بالترحيب الكبير به في منتخب الجزائر، سواء من رئيس الاتحاد محمد روراوة ، أو من المدرب وقتها، رابح سعدان، أو من زملائه اللاعبين، ولأجل ذلك فقد قطع سفيان عهداً على نفسه أن يقاتل من أجل قميص المنتخب الجزائري، مؤكداً أنه يفخر بالانتماء لهذا المنتخب، ويثق بأن التأهل من المجموعة الثامنة إلى دور الـ 16 حق مشروع يجب التمسك به، على الرغم من أن المهمة ليست سهلة في ظل وجود منتخب بلجيكا المرشح الأول، ومنتخبين قويين مثل روسيا وكوريا الجنوبية.

وعندما يلعب سفيان فيجولي اليوم مع محاربي الصحراء ضد بلجيكا، سوف تتعلق عليه كل آمال العرب في الظهور المشرف في المونديال، وتمثيل الكرة العربية بالشكل اللائق في هذا الحدث الكبير الذي لا يتكرر إلا كل 4 سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا