• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دعت معجبيها لتشجيع الجزائر

أمل بوشوشة: أتوقع فوز «محاربي الصحراء» على بلجيكا اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مع انطلاق مونديال كأس العالم لعام 2014، دعت الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، بطلة مسلسل «الإخوة» الذي يعرض حالياً على قناة «أبوظبي الأولى»، «الفانز» الخاصين بها على صفحتها الشخصية في «فيس بوك»، لدعم فريق الجزائر الذي يشارك في بطولة كأس العالم بالبرازيل، ودونت أمل كلمات قالت فيها: «ادعموا منتخب الجزائر الفريق الذي يمثل العرب في المونديال.. «جزائرية وأفتخر»، كما عرضت مجموعة من الصور ظهرت فيها وهي ترتدي «تي شيرت» عليه علم الجزائر».

وترى أمل التي سبق لها أن صوّرت كليباً خاصاً بمونديال 2010 لأغنية تحمل عنوان «بطل العالم العربي» بهدف تشجيع بلدها الجزائر، أن الدعوة التي نشرتها عبر حساباتها الشخصية بـ «سوشيال ميديا» هي أقل واجب من الممكن أن تقدمه لبلدها الحبيب الذي يشارك للسنة الثانية على التوالي في كأس العالم، وقالت: «فخورة برؤية علم الجزائر يرفرف مجدداً في المونديال للسنة الثانية على التوالي، وأتمنى للمنتخب أن يصمد أمام أهم المنتخبات العالمية التي تشارك في البطولة، ويحقق إنجازاً كروياً، يمثل كل العرب»، مشددة على أن فريق الجزائر يستحق أن يطلق عليه لقب «محاربي الصحراء» بكل جدارة.

وأكدت بوشوشة أنها كانت تفكر بجدية أن تسافر إلى البرازيل لحضور مباراة فريق بلدها الجزائر الذي يواجه اليوم المنتخب البلجيكي، خصوصاً أنها تتمنى أن تجلس في المدرجات بين مشجعي الجزائر، وترفع علم بلادها عالياً في انتصارهم الأول كما تتوقع، لكنها ومع الأسف الشديد لا تستطيع تحقيق هذا الحلم، لا سيما أنها منشغلة بتصوير مسلسل «الإخوة» في العاصمة الإماراتية أبوظبي الذي سيستمر تصويره إلى أول أيام عيد الفطر المبارك المقبل، خصوصاً أنه من الأعمال الدرامية الطويلة متعددة الحلقات، لافتة في الوقت نفسه إلى أنها ستتابع كل المباريات وسوف تؤجل تصوير مشاهدها في المسلسل إذا تزامنت مع أوقات المباريات التي تريد متابعتها، خصوصاً الجزائر.

ومع مفاجآت المونديال الأولى، لا سيما بعد هزيمة المنتخب الإسباني من المنتخب الهولندي بنتيجة ساحقة غير متوقعة، 5 مقابل 1، أكدت أمل أن هذه المفاجآت وضعتها في حيرة كبيرة باختيار الفرق التي تشجعها خلال فترة البطولة، لكنها تتوقع أن تصل فرق البرازيل وألمانيا وإيطاليا وفرنسا، إلى الدور قبل النهائي، كما تتمنى من كل قلبها أن يكون منتخب الجزائر مع هذه القائمة التي اختارتها.

وأشارت أمل إلى أنها من عشاق كرة القدم منذ الصغر، بحكم تعلق عائلتها وأشقائها بـ «المعشوقة الأولى في العالم»، وخلال فترة إقامتها في فرنسا ودراستها هناك، كانت تشجع الأندية الفرنسية، وعلى رأسها نادي ليون الذي يعد من أقوى الأندية الفرنسية في الوقت الراهن، وفاز بالدوري الفرنسي سبع مرات متتالية، لافتة إلى أنها من محبي مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو، الذي فاز مع فريقه بنهائي دوري أبطال أوروبا في مايو 2014، محققاً رقماً قياسياً في البطولة، وهو تسجيل 17 هدفاً في موسم واحد.

وعن طقوسها الخاصة أثناء مشاهدة مباراة ما، أوضحت بوشوشة أن دعوة الأصدقاء لمشاهدة أي مباراة معها، من أهم طقوسها، إذ إن مشاهدة مباريات المونديال لا تحلو إلا بـ «الجمعة واللمة»، سواء في منزلها أو بأحد المقاهي، وعلى الرغم من أنها سريعة الانفعال أثناء متابعة المباريات، ويزيد عندها «الأدرينالين» بشكل كبير، خصوصاً قبل وصول أحد لاعبي الفرق التي تتابعها لإحراز هدف، إلا أنها لا تفضل مشاهدة المباريات المهمة بمفردها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا