• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نجم «الملكي» يتصالح مع جماهير فرنسا

«ليكيب»: «الديوك» تصيح في «فرح كريم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

على خطى نيمار نجم السامبا، وميسي أمل التانجو، وسانشيز ملهم تشيلي، وغيرهم من أبرز نجوم الكرة العالمية الذين جذبوا الأنظار حتى الآن في المونديال، انتزع الفرنسي كريم بنزيمة مكاناً لنفسه على أغلفة الصحف العالمية، فقد تألق كما لم يتألق من قبل وسجل ثلاثية منتخب بلاده في شباك هندوراس في مستهل مشوار الديوك بكأس العالم في البرازيل، وعلى الرغم من أن التقرير الرسمي للمباراة يشير إلى أن الهدف الثاني لفرنسا تم تسجيله باسم حارس هندوراس نويل فالاداريس بعد أن حاول إبعاد كرة بنزيمة فدخلت مرماه، إلا أن الصحف الفرنسية اعتبرت أن بنزيمة هو صاحب الثلاثية التاريخية.

صحيفة «ليكيب» وعبر غلاف نسختها الورقية عنونت «فرح بنزيمة» في إشارة إلى أن النجم الفرنسي وهداف الريال كان اللاعب الأكثر تأثيراً في المباراة ببصمته التهديفية القاتلة في ثلاثية الفوز، وحرصت الصحيفة على نقل تصريحات بنزيمة الذي قال إنه يطالب الجميع بعدم تقييم مستواه بالأهداف، بل بالعطاء داخل الملعب، حتى لو لم يكن موفقاً في التسجيل في بعض المباريات، وأطلق هداف الديوك هذا التصريح في إشارة ضمنية منه إلى معاناته من قبل مع جماهير وإعلام فرنسا، خلال الفترات الطويلة التي لم يكن موفقاً خلالها في هز الشباك، ويملك بنزيمة في رصيده الدولي 67 مباراة مع الديوك أحرز خلالها 23 هدفاً، وهو ما يعتبره الفرنسيون معدلاً تهديفياً أقل بكثير من قدرات القناص، الذي أحرز 111 هدفاً بقميص الملكي في 235 مباراة.

كما عنون الموقع الرسمي لـ«فرانس فوتبول»: «بنزيمة سعيد وفخور»، وتابعت: «تألق بنزيمة في وقاد الأزرق للفوز بثلاثية على هندوراس في ضربة البداية، وحصل على لقب رجل المباراة، ليحقق كل ما يريد، وكل ما نريد في ليلة واحدة، والأهم أنه سعيد وفخور بالدفاع عن قميص فرنسا في المونديال».

وتفاعلت المجلة الفرنسية الشهيرة التي تتقاسم مع الفيفا ملكية ورعاية جائزة أفضل لاعب في العالم، مع تألق بنزيمة أمام هندوراس بطرح استطلاع جماهيري للرأي، حيث قالت: «هل تتوقعون حصول بنزيمة على لقب هداف المونديال؟» فكانت الإجابة بنعم بنسبة 45 %، فيما شكك 55 % في قدرة النجم الفرنسي على اعتلاء عرش هدافي المونديال في نهاية المشوار، ويبدو أن نسبة الـ 45 % ليست بالسيئة في بطولة يتنافس على عرشها نجوم السامبا والتانجو والبرتقالي الهولندي والمنتخب الألماني، وغيرهم من أباطرة الكرة العالمية، ويتعين على بنزيمة أن يدخل في منافسة شرسة مع ميسي ونيمار وغيرهما من نجوم المونديال للحصول على لقب الهداف، وهو الأمر المرهون بقدرة فرنسا على الاستمرار في السباق وصولاً لأبعد نقطة ممكنة.

وأشارت «فرانس فوتبول» إلى أن 15 مليون فرنسي حرصوا على مشاهدة مباراة فرنسا مع هندوراس، وهو أحد أعلى 5 أرقام قياسية في تاريخ منتخب الديوك، وأشارت فرانس فوتبول إلى أن هذا العدد الكبير الذي حرص على مشاهدة مباراة في بداية المشوار أمام منتخب ليس بالقوة الكافية مثل هندوراس، يؤكد أن جماهير فرنسا تثق في منتخبها وتحرص على متابعته، وفي ظل هذه الأجواء المفعمة بالثقة يمكن للديوك التعافي من آلام الماضي القريب، في إشارة إلى سقوط المنتخب الفرنسي في مونديال جنوب أفريقيا.

وكان مارشيلو ليبي المدير الفني السابق لمنتخب إيطاليا المتوج بلقب مونديال ألمانيا 2006 قد فاجأ العالم بتصريح مثير يصب في مصلحة «الديوك»، حيث أكد قبل انطلاقة كأس العالم الحالية أنه لا يجد سبباً مقنعاً لاستبعاد البعض لفرنسا من دائرة ترشيحات الفوز باللقب، مؤكداً أن المنتخب الفرنسي سوف يكون المفاجأة الكبيرة في المونديال، ويمكنه أن يقلب الطاولة على الجميع ويتوج باللقب. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا