• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شدد على موقف الدولة الداعي للمفاوضات الثنائية أو التحكيم الدولي

قرقاش: نقص الدليل القانوني وراء التخبط الإيراني في قضية احتلال الجزر الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشار معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، إلى أن تخبط وتكرار تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول احتلال الجزر الإماراتية، لإدراكهم أن موقفهم ضعيف وينقصه الدليل القانوني، مؤكداً أن على رغم مرور 4 عقود من الاحتلال للجزر إلا أنها لم تحصل على أي اعتراف دولي. وشدد على موقف الإمارات الداعي للمفاوضات الثنائية أو التحكيم الدولي، قائلاً

معاليه في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: «تكرار وتخبط تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول جزر الإمارات المحتلة، طنب الكبرى والصغرى وأبوموسى، مصدره إدراكهم أن منطق الاحتلال يبقى ضعيفاً».

وأضاف معاليه: «المسؤولون الإيرانيون يجدون ضرورة تفسير احتلالهم للجزر الإماراتية بعد كل منتدى ولقاء لأن موقفهم يستند إلى احتلال سافر وينقصه الدليل القانوني»، لافتاً إلى أن تخبط التصريحات والتذكير بعراقة إيران والإشارة إلى وثائق واهية لا تحتمل المراجعة سيستمر، لأن الموقف يبرِّر الاحتلال بعيداً عن الأسانيد القانونية». وذكر معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية: «رغم مرور عقود أربع على الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية إلا أنه لا يتمتع بأي اعتراف دولي، الموقف الإيراني القانوني يبقى ضعيفاً». وتابع معاليه: «ويبقى الموقف الإماراتي واضحاً وواثقاً منذ إعلان دولة الاتحاد، المفاوضات الثنائية أو التحكيم الدولي، ثقتنا في موقفنا التاريخي والقانوني صلبة، حتى نصل إلى حلّ حضاري، أساسه القانون الدولي، ستبقى حساسية المسؤولين الإيرانيين عالية لأنهم يدافعون عن احتلال، وينقصهم الموقف القانوني الواضح».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض