• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان         03:49     خروج آلاف السكان من مدينة الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات     

«مان 2 مان»

مترف يؤكد عشقه لـ «السماوي» وإسماعيل ينحاز لـ «السامبا» دائماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

معتصم عبدالله (دبي)

يبدو الانسجام الكبير لعمل الجهازين الإداري والفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، يعبر عن واقع ملموس أكدته العديد من الإنجازات والألقاب منذ المراحل الأولى لتكوين «الأبيض» على مستوى منتخبات الناشئين، غير أن الانسجام الكبير لأعضاء الجهازين لم يمنع تباين الميول التشجيعية للأعضاء مع منتخبات مونديال البرازيل 2014، ففي الوقت الذي أكد فيه مترف الشامسي مدير المنتخب استمرار عشقه المحلي لـ «اللون السماوي»، من خلال تشجيعه لمنتخب «التانجو»، يستمتع حسن إسماعيل مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني بمؤازرة كتيبة «السامبا».

وقال مترف «ارتباطي باللون السماوي كان منذ البدايات، وعشقي لكتيبة التانجو لم يتبدل رغم ابتعاد المنتخب عن منصات التتويج منذ فوزه بالبطولة الثانية في تاريخه عام 1986، وأرى أن الرباعي الساحر المؤلف من ميسي ودي ماريا وأجويرو وهيجواين يمنح جميع محبي المنتخب الثقة في تقديم أفضل المستويات والسعي نحو الظفر باللقب الثالث».

وذكر أن البداية القوية لأغلب المنتخبات في المونديال توحي ببطولة يخلدها التاريخ، وقال: «رغم أن الحكم ما زال مبكراً على البطولة، إلا أن الغزارة التهديفية التي أفرزتها مباريات الجولة الأولى في دور المجموعات تؤكد أن المتعة ستكون مضاعفة لكل الجمهور المحب للكرة الجميلة والعاشق للغة الأهداف».

وأضاف: «المفاجآت حضرت منذ الجولة الأولى بالخسارة القاسية لحامل اللقب بالخماسية أمام الطواحين الهولندية، وهو ما يفتح الباب واسعاً أمام استمرار الإثارة والشغف بتواصل المفاجآت».

وأشار إلى أن متعة المباريات أنست الجميع ضعف استعدادات البرازيل لاحتضان الحدث، وأسهمت في التخفيف من حدة توتر الجمهور البرازيلي وموجة الإضرابات.

وعبر الشامسي عن أمله في أن تفرز البطولة مجموعة من المواهب الجديدة، وتوقع أن يقدم المنتخبان الغاني والنيجيري الصورة الحقيقية للكرة في القارة الأفريقية «منتخبات القارة السمراء تحظى أيضاً بالاهتمام لاسيما النجوم السوداء»، مشيراً إلى أن الفرصة ستكون سانحة للمنتخب الغاني لتقديم أداء مميز يعيد إلى الأذهان ذكريات مونديال جنوب أفريقيا 2010.

من جانبه، أكد حسن إسماعيل مدرب حراس الأبيض أن انحيازه لتشجيع البرازيل يبدو أمراً طبيعياً، عطفاً على المتعة التي يقدمها منتخب أصحاب الأرض، وقال: «البداية الجيدة بالفوز على كرواتيا في مباراة الافتتاح منح محبي السيلساو الثقة في إمكانية مضي المنتخب في مشوار البطولة وتعزيز الرقم القياسي بالفوز بالبطولة السادسة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا