• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يرى أن غزارة الأهداف أهم المميزات

مارادونا: حين أحرز ميسي الهدف الثاني قلت «سيفعل ما لم يفعله في 2010»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني مارادونا أن ما يحدث في المونديال الحالي في البرازيل 2014، أمر رائع جداً، وقال: نحن على أعتاب بطولة مختلفة، حيث الأهداف الكثيرة والممتعة التي تخطف قلوب الجماهير في أرجاء العالم كافة، وأرى أن كل الفرق «صغيرة كانت أو كبيرة» تذهب إلى أرض الملعب من أجل إحراز الأهداف، هذا بالنسبة لي ولكل محبي كرة القدم بمثابة الفرحة الكبرى، أن نشاهد هذا العدد الوافر من الأهداف، لكي تستمتع الجماهير في المدرجات وأمام شاشات التليفزيون، هذه الأهداف هي بمثابة ثمرة عمل مستمر من اللاعب بتدريباته المكثفة ويحاول أن يترجم ما يقوم به في التدريبات إلى أهداف في المباريات، أظن أننا جميعا نتابع مونديالا غير متوقع من أحد من ناحية الإثارة والمتعة الكروية، وهو ما يجعلني أوجه تحية شكر من البداية لكل المنتخبات المشاركة التي تحرص على إمتاعنا بما يقدمونه من مستويات في أرض الملعب.

وأضاف: الأهداف الكثيرة التي سجلت حتى الآن جزء كبير منها مسؤوليته تقع على المدافعين من خلال الأخطاء التي لا داعي لها، وتكلف الفرق الكثير عقب نهاية المباراة، ولا أرى مكانا للحظ حتى الآن في المونديال، فكل الفرق التي نجحت في تحقيق الفوز عن جدارة واستحقاق، دون أن يلعب القدر معها في أي لقاء من المباريات التي جرت في الحدث المثير جداً هذه المرة.

وتابع: كثيرون توقعوا أن يكون مونديالاً مملاً، لكنه ضرب بالتكهنات عرض الحائط، ودخلنا في إثارة بالغة نظرا لرغبة كل المنتخبات في البحث عن الانتصار مهما كان المنافس، وما حدث في مباراة الأرجنتين ضد البوسنة والهرسك بداية جيدة، أنا فرحان بما قدمه ميسي، وممتن له جدا، لأننا عملنا مع بعضنا البعض خلال المونديال الماضي، عندما شاهدت ميسي يحرز الهدف قلت لنفسي «هنا يستطيع هذا اللاعب أن يفعل ما لم يفعله في المونديال الماضي»، حيث لم يحالفه الحظ، أتمنى أن تكون هذه هي الانطلاقة له إلى الأمام، يمكنني القول إن حراس المرمى في المونديال الماضي وصلوا لأعلى قمة تألقهم فقط لصد تسديدات ميسي، لم يكن محظوظا، لكن ربما تتغير الأمور في هذه النسخة البرازيلية.

 أريد أن أقول نقطة مهمة للغاية مفادها «أنني لم أتحدث من قبل على ميسي بشكل لا يليق، لأنني أعلم هذا اللاعب جيداً من كل النواحي»، هو لاعب ذو أخلاق ومستوى عال، لا أملك شيئا للتحدث من خلاله عن ميسي بشكل سيء، أنا لست حسودا، بل بالعكس، استطعنا جميعا أن نصل إلى منصة التتويج، هذا أمر يسعدني كثيراً.

 وفيما يخص هدف ميسي أمام البوسنة قال: هدف رائع جدا، نظراً للدهاء والذكاء الكبيرين فيه، هو يستطيع التصرف ويتخذ قرار التصويب إذا أراد أن يصوب هو مباشرة، أو من خلال التمرير لزملائه، كما فعل في الكرات الأخرى، الهدف جاء بمثابة راحة للفريق بأكمله، الذي كان محاصراً، ميسي عندما يلعب، ينشط فريق الأرجنتين، في الشوط الأول كان صعبا تخطي نصف الملعب على الرغم من الاستحواذ على الكرة. أما في الشوط الثاني فقد نشط نجوم التانجو، لمسح ذاكرة الشوط الأول، بدأوا في الوصول لمرمى المنافس، ورأينا ما لم نره في الشوط الأول، سابيلا أدرك بعد ذلك الأمر وأشرك جاجو بفضل تمريراته الكثيرة المتقنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا