• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

700 صحفي أرجنتيني يثيرون أزمة تنظيمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

يبدو أن الضغط الإعلامي على مونديال البرازيل لا يزال مستمراً وبصورة غير مسبوقة، بعدما بلغت أرقام المنتسبين إليه أكثر من 18 ألف صحفي ومذيع ومراسل، انتشروا بأروقة البطولة وبمختلف مدنها خلف المنتخبات المشاركة تارة أو كإعلاميين مكلفين بالتغطية حتى ولو غابت منتخبات بلادهم عن الظهور في المحفل العالمي الأهم. وخلال مباراة الأرجنتين والبوسنة اكتشفنا حجم الأزمة، وذلك بعدما امتلأت الأماكن المخصصة للصحفيين في ملعب الماركانا والتي بلغ عددها ما يقرب من 1700 صحفي، بخلاف 300 مصور انتشروا في مختلف أماكن ملعب المباراة، بخلاف تكدس ما يقرب من 1000 زميل بالمركز الإعلامي، وترجع تلك الزيادة إلى أن المنتخب الأرجنتيني شهد حضور وتوافد ما يقرب من 700 صحفي ومراسل ومذيع وإعلامي للقيام بالتغطية اللازمة لمشاركته في مونديال البرازيل، وذلك لقرب البلد من البرازيل كبلد مستضيف ولسهولة دخول الأرجنتينيين إلى أرض السامبا، ما كان دافعاً لتوافد أعداد غير مسبوقة بالنسبة للإعلاميين الأرجنتينيين بحسب مدير الإعلام الخاص بالمباراة مايكل فانبرانج والمعين من قبل «الفيفا، حيث كشف عن أن الأعداد بالفعل لم تكف بالنسبة لمقاعد الماركانا، رغم سعة الملعب والمركز الإعلامي والذي يعتبر أكبر من المركز الإعلامي في ملعب ساوباولو.

وأوضح فانبرانج أن اللجنة الإعلامية أعدت تقريراً بعد الموقف الذي وقع قبل مباراة الأرجنتين والبوسنة، حيث لم يتمكن عدد كبير من الإعلاميين من الدخول ومتابعة المباراة خلال الأماكن المخصصة لهم، وقال نطلب من إدارة ماراكانا زيادة مقاعد الإعلاميين ليصل العدد إلى 3 آلاف مقعد للصحفيين والمراسلين في النهائي وذلك بزيادة ألف مقعد عن الوضع الحالي».

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا