• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن منتخب الجزائر أصبح يملك الخبرة الكافية

بوقرة: «الثانية» حررت «المحاربين» من ضغوط «جيل ماجر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أكد الجزائري مجيد بوقرة أن منتخب بلاده تعلم الدرس من المشاركة في نهائيات كأس العالم الماضية بجنوب أفريقيا، وأصبح لديه الخبرة اللازمة لتقديم صورة أفضل خلال النهائيات الحالية بالبرازيل، في الوقت الذي عبر فيه عن تخوفه من المجموعة التي وقع فيها «محاربو الصحراء»، إلى جانب بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية، والتي تعد واحدة من أقوى المجموعات بالنهائيات على عكس ما يرى بعض المشجعين أن طريقهم ستكون مفروشة بالورود.

وجاء حديث بوقرة، خلال وجوده بدبي قبل التوجه إلى البرازيل لخوض المنافسات العالمية، حيث عبر عن فخره بالمشاركة مع المنتخب الجزائري بنهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، والدولة العربية الوحيدة في هذا المحفل العالمي، وقال: التأهل مرتين متتاليتين إلى نهائيات كأس العالم أمر مذهل، ولا يحصل كثيراً، وبرهنا مجدداً قدرتنا على اجتياز التصفيات، وحينما نرى السعادة والفرحة التي تعم الشعب الجزائري، فإن ذلك يسعدنا أيضاً كلاعبين، بالطبع لسنا المفضلين للمنافسة، لكن لا يوجد لدينا شيء نخسره، ونحاول تقديم أفضل أداء ممكن».

وأشار بوقرة إلى أن المجموعة التي وقع فيها فريقه قوية للغاية، وقال: «الصعود إلى الدور الثاني سيكون إنجازاً في حد ذاته، جميع الفرق بمجموعتنا قوية وقادرة على التأهل، ولديها أسلوب لعب خاص بها، سجل بلجيكا بالتصفيات مذهل للغاية، فيما روسيا تلعب بأسلوب الجيش المنضبط والقوي بدنياً، فيما نخشى سرعة لاعبي كوريا الجنوبية».

وأضاف: «أتوقع أن تتصدر بلجيكا ترتيب المجموعة، في حال واصلت تقديم ذات الأداء، فيما علينا أن نلعب بتركيز، وبذل جهد كبير أمام الفرق كافة، الأمر ليس مستحيلاً، علينا أن نقدم كل ما نملك، ونبرهن للعالم أن الجزائر قادمة للمنافسة، ولن تكون محطة عبور سهلة لبقية المنتخبات».

وقال: «البعض يعتقد أن أسماء هذه المنتخبات ليست كبيرة، لكنها على أرضية الملعب قدمت ما يجعلها من الكبار حاليا، ويكفي أن المراقبين رشحوا بلجيكا لتكون «الحصان الأسود» للبطولة، وروسيا في ذات الوقت بقيادة الإيطالي كابيللو لديها إمكانيات رهيبة، ولا يمكن أن تغفل عن لاعبي كوريا الجنوبية للحظة واحدة خلال المباراة».

وفيما يتعلق بعدم قدرة الفريق الجزائري على تسجيل الأهداف بالمونديال الماضي، قال: «فريقنا عام 2010 كان قوياً للغاية، للأسف لم نتمكن من تسجيل الأهداف، رغم أننا تعادلنا مع إنجلترا وهي نتيجة جيدة للغاية، لكننا آنذاك كنا نشارك للمرة الأولى في نهائيات كأس العالم، لم نقدم أفضل ما لدينا، كنا متوترين، ولم ندرك ما علينا فعله، لكننا الآن تعلمنا الدرس، ولدينا الخبرة اللازمة لمواجهة ضغوط المونديال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا