• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ستيرلينج موهبة واعدة في المنتخب الإنجليزي (رويترز)

صياح «الديوك» الفرنسية غير مقنع 100% رغم «الثلاثية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

رؤية فنية:

إسماعيل مطر

إعداد - محمد سيد أحمد

يقدم نجم الكرة الإماراتية إسماعيل مطر رؤية فنية ضمن فريق «الاتحاد» التحليلي لمباريات المجموعتين الأولى والخامسة لمونديال البرازيل، حيث يكشف بخبرته الكبيرة في الملاعب الأسرار الفنية والتكتيكية ويتناول التفاصيل الصغيرة التي ترجح الكفة هنا وهناك ويعد إسماعيل مطر واحداً من أنجب اللاعبين الذين قدمتهم الكرة الإماراتية وبرزت موهبته في مونديال الناشئين 2003 الذي استضافته الإمارات واختير أفضل لاعب فيه وقاد بعد ذلك ناديه الوحدة إلى الفوز بلقبي دوري والمشاركة في كأس العالم للأندية بينما كانت له بصمة واضحة خلال المشاركة في أولمبياد لندن والتتويج ببطولتي كأس الخليج مرتين.

في بداية الحديث عن لقاء فرنسا وهندوراس، أكد إسماعيل مطر محلل «ستاد المونديال» أن المباراة لم ترق إلى المستوى المنتظر منه، وخاصة من المنتخب الفرنسي، الذي لم يكن مقنعا في هذه المباراة رغم فوزه بنتيجة كبيرة، أمام فريق أقل كثيرا في الإمكانيات الفنية والبدنية، حيث نجح لاعبو هندوراس في الحد من خطورة لاعبي فرنسا بالحماس الكبير، والدفاع الشرس حتى احتساب ركلة الجزاء وطرد ويلسون بلاسيوس لاعب هندوراس الذي تأخر كثيرا في اللقاء لخشونته الزائدة، ليمنح فرنسا التفوق مستغلة النقص العددي لطرف المباراة الثاني.

وقال: «رغم وجود لاعبين لهم قيمتهم الفنية ويعتبرون من النجوم الكبار في المنتخب الفرنسي، إلا أن الأسلوب الخططي الذي لعب به لم يساعده كثيرا في تقديم العرض القوي، ويلام على ذلك مدربه ديشامب، الذي لم يفعل دور لاعبي الأطراف، التي كانت ستلعب دورا مهما في كسر التمركز الدفاعي، وتقلل من آثار الأسلوب الحماسي والعنيف من قبل الهندوراس، وهذا بدوره ساهم في الحد من القدرات الفردية والجماعية للاعبي المنتخب الفرنسي، خاصة أن العمل من العمق كان مستحيلا في ظل الكثافة الدفاعية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا