• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المنتخبان يحلمان بـ «البداية القوية»

روسيا وكوريا الجنوبية.. «الأماني الممكنة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

تعول روسيا على خبرة مدربها الإيطالي العنيد فابيو كابيلو للتأهل للمرة الأولى في عهدها الحديث إلى الدور الثاني عندما تلتقي اليوم على ملعب «أرينا بانتانال» في كويابا، كوريا الجنوبية صاحبة أفضل إنجاز آسيوي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، تخوض روسيا مونديال البرازيل 2014 باحثة عن وضع أسس صحيحة قبل استضافتها لنهائيات نسخة 2018، ومعولة على الواقعية الإيطالية المتجسدة بكابيلو.

وقد حدد كابيلو منذ ضمان تأهل منتخبه إلى نهائيات البرازيل لنفسه هدف قيادة الروس إلى تحقيق أفضل نتيجة لهم في كأس العالم منذ انحلال عقد الاتحاد السوفييتي، وذلك من أجل تحضيرهم بأفضل طريقة لاستضافة نسخة 2018 على أرضهم.

ويعلم كابيلو جيداً معنى الفشل في نهائيات كأس العالم، بعد تذوقه مرارة الخروج من الدور الثاني لمونديال جنوب أفريقيا 2010 مع المنتخب الإنجليزي حين تلقى الأخير هزيمة مذلة أمام غريمه الألماني (1 - 4)، ما جعل المدرب الإيطالي محط انتقادات لاذعة في وسائل الإعلام البريطانية.

ويبدو أن كابيلو، الذي يطلق عليه «دون فابيو» في روسيا، تعلم الدرس في جنوب أفريقيا 2010 ولم يبالغ في تطلعاته وتوقعاته لمونديال الصيف المقبل في البرازيل، واضعاً الدور ربع النهائي كهدف لمنتخبه، لكن هذا الهدف أيضاً ليس سهل المنال لمنتخب لم يشارك في النهائيات منذ 12 عاماً وتعود افضل نتيجة له في العرس الكروي العالمي إلى عام 1966 في إنجلترا حين حل رابعاً أيام الاتحاد السوفييتي.

ولم يسبق للمنتخب الروسي الذي تبقى أفضل إنجازاته منذ انحلال عقد الاتحاد السوفييتي وصوله إلى الدور نصف النهائي من كأس أوروبا 2008، أن تخطى الدور الأول من كأس العالم، وهو شارك في البطولة الأكثر شعبية في العالم مرتين فقط بكينونته الحالية عامي 1994 و2002.

وقال كابيلو، الذي مدد ارتباطه بالمنتخب الروسي حتى نهاية مونديال 2018: «أعتقد أن مستوانا في البرازيل سيكون بين أفضل 8 منتخبات، أريد لفريقي التأهل هناك إلى الدور ربع النهائي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا