• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«البنتاجون» يستبعد تنسيقاً عسكرياً حول العراق وكيري يرجح توجيه ضربات ضد «داعش»

واشنطن تطالب طهران الضغط على المالكي لانتهاج حكم غير طائفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

قالت الولايات المتحدة أمس: «إنها ستسعى لحث إيران خلال محادثات محتملة للضغط على حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لحل مشاكله بأسلوب غير طائفي، ولن تكون حول تعاون عسكري»، مؤكدة أن أي خيارات عسكرية في العراق لن تشمل التزاماً عسكرياً مفتوحاً، ولن تشمل نشر قوات برية، في حين حذر وزير الخارجية جون كيري من أن توجيه ضربات من طائرات بدون طيار قد يكون أحد الخيارات لوقف تقدم المسلحين المتشددين من تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروفة باسم «داعش»، بينما دخلت سفينة النقل البرمائية «ميسا فيردي» الخليج، وعلى متنها 550 من مشاة البحرية، لدعم أي نشاط أميركي محتمل لمساعدة الحكومة العراقية على محاربة تنظيم «داعش»، وجددت بريطانيا رفضها التدخل عسكرياً في العراق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي للصحفيين: «نطلب من إيران معالجة المشاكل بأسلوب غير طائفي»، أي في شكل لا يؤجج التوتر بين الشيعة والسنة في العراق، مجددة التأكيد على أن الحكومة الأميركية «منفتحة على إجراء مشاورات مع إيران بشأن الوضع في العراق».

وأوضحت «نعتقد أن التركيز يجب أن يكون على تشجيع الزعماء العراقيين على انتهاج أسلوب غير طائفي في الحكم، ونقاشنا لن يكون حول تعاون أو تنسيق بشأن أهداف عسكرية». وقالت بساكي: «إن إيران يمكنها أن تضطلع بدور يرمي إلى الحد من الطابع الطائفي للحكم في العراق»، في إشارة إلى المالكي حليف إيران والعدو اللدود للمتشددين السنة الذين يهددون بغداد.

وقال جوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض لصحفيين يرافقون الرئيس باراك أوباما على متن طائرة الرئاسة الأميركية أمس: «إنه قد تجرى محادثات مع إيران بشأن الأزمة المتصاعدة في العراق على هامش محادثات بشأن برنامج إيران النووي، لكن الولايات المتحدة ليست مهتمة بأي تنسيق عسكري مع طهران». وأضاف: «أي من هذه الحوارات التي قد تجرى على الهامش منفصلة تماما عن المحادثات بشأن برنامج إيران النووي».

وتابع قائلاً: «أي محادثات مع النظام الإيراني لن تتضمن تنسيقا عسكريا، لسنا مهتمين بأي جهد لتنسيق أنشطة عسكرية مع إيران».

وصباح أمس أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده تعتزم البحث مع إيران في الرد على تقدم الجهاديين في العراق. وتطرق أيضا إلى توجيه ضربات ممكنة بواسطة طائرات من دون طيار. وقال أمس: «إنه منفتح إزاء تعاون محتمل بين واشنطن وطهران حول العراق»، وحذر من أن توجيه ضربات من طائرات بدون طيار قد يكون أحد الخيارات لوقف تقدم المسلحين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا