• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع عقد في لندن

الإمارات تستعرض جهودها في تحالف «نحن نحمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

لندن (وام)

شاركت وزارة الداخلية في اجتماع مجلس إدارة التحالف العالمي لمبادرة «نحن نحمي» الذي عقد أمس الأول في لندن في إطار الدور الفعال الذي تلعبه ضمن الجهود الدولية الموحدة لمواجهة الجرائم الواقعة على الطفل.

وبحثت خلال الاجتماع ترتيبات الإعداد للقمة العالمية لحماية الطفل التي تعقد نهاية العام 2017 إلى جانب مناقشة استراتيجية الاتصالات الجديدة بين الدول الأعضاء.  

وأشاد ايرني الآن رئيس المجلس  الاستشاري الدولي لقمة «نحن نحمي» بإدارة وجهود دولة الإمارات في تنظيم القمة العالمية الثانية للطفل التي عقدت في نوفمبر من العام  2015 بما يعزز من جهود التعاون الدولي، مؤكداً أهميته في توفير بيئة آمنة  للطفل على شبكة الإنترنت العالمية.

ولفت إلى الحرص على توسعة تمثيل المجلس الاستشاري على المستوى العالمي لتعريف الدول بمعنى الالتزام  وجعل قمة «نحن نحمي» خطة عمل ننطلق بها إلى المستقبل ودعم الحكومات في جهودها وشركات المجتمع المدني لتعزيز حماية الأطفال من المخاطر.   

واستعرض وفد وزارة الداخلية خلال مشاركته في الاجتماع جهود الإمارات ممثلة في وزارة الداخلية في رئاسة القوة العالمية الافتراضية وعضويتها في التحالف الدولي «نحن نحمي» وحرصها على الإسهام في دور مميز على المستوى العالمي في توفير الممكنات الضرورية لحماية الأطفال من المخاطر، وتطرق إلى الجهود الوطنية التي تبذلها وزارة الداخلية من خلال اللجنة العليا لحماية الطفل ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل.

  وتحدث الوفد عن أبرز نتائج قمة أبوظبي الأخيرة والتي نجحت في جمع تواقيع 40 دولة على بيان العمل إضافة إلى 17 تعهداً من القطاع وموافقة 16 منظمة على العمل على بناء القدرات معرباً عن أمله في انضمام المزيد من الأطراف إليها في المستقبل.

  وثمن الوفد الثقة العالمية بمنح وزارة الداخلية الإماراتية «في قمة أبوظبي 2015» مقعدين دائمين في المجلس الاستشاري العالمي لمبادرة «نحن نحمي» أحدهما بصفة وزارة الداخلية والآخر ممثلا لمقعد لرئاسة الـ«VGT » لجهودها في العمل الأمني والشرطي في مجال حماية الطفل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض