• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش يواصل قصف معاقل التشدد المسلح في وزيرستان

«طالبان» تأمر الأجانب بمغادرة باكستان تحت طائلة القتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

حذرت حركة طالبان الباكستانية أمس، الشركات الأجنبية وطلبت منها مغادرة البلاد مهددة بشن ضربات انتقامية ضد الحكومة التي أرسلت دبابات ومشاة وطائرات الى المنطقة القبلية المضطربة. وجاء التهديد فيما استعدت المدن الباكستانية الكبرى لمواجهة هجمات انتقامية، حيث تم تعزيز التدابير الأمنية في منشآت رئيسية وطلب من الجنود القيام بدوريات في الشوارع، فيما وضعت المستشفيات في شمال غرب البلاد في حالة جهوزية تحسبا لاستقبال جرحى.

وأطلقت السلطات الهجوم على وزيرستان الشمالية، أحد معاقل طالبان والقاعدة، بعد أسبوع على هجوم للمتمردين على المطار الرئيسي في كراتشي سقط فيه عشرات القتلى وكان بمثابة النهاية لعملية السلام المتعثرة.

ولطالما طالب حلفاء باكستان الغربيون، خاصة الولايات المتحدة، بعملية في المنطقة الجبلية لإخراج مجموعات مثل شبكة حقاني التي تستخدم المنطقة لاستهداف قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان.

غير أن السلطات امتنعت عن القيام بهجوم نهائي، ربما خشية إغضاب أمراء الحرب الموالين لباكستان ومن فتح العديد من الجبهات في المعركة المستمرة منذ عشر سنوات ضد المتشددين.

وحذر المتحدث الرئيسي باسم حركة طالبان باكستان شهيد الله شهيد الدول الأجنبية بأن توقف أعمالها التجارية مع الحكومة وتتوقف عن دعم «جيشها الكافر».

وقال المتحدث في بيان «نحذر جميع المستثمرين الأجانب وشركات الطيران والمؤسسات المتعددة الجنسيات بأن عليها أن توقف فورا المسائل الجارية مع باكستان والاستعداد لمغادرة باكستان وإلا فإنها تتحمل مسؤولية الخسارة التي ستلحق بها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا