• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حمــــاية الثـــــروة السمعية والبصرية

«الشارقة للتراث».. مبادرة لرقمنة التسجيلات القديمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أطلق معهد الشارقة للتراث مبادرة جديدة للحفاظ على الثروة السمعية والبصرية المسجلة في الوسائط القديمة، من أجل حفظها وأرشفتها بوسائط حديثة، تضمن سلامتها وإتاحتها ونقلها إلى الأجيال المقبلة، وذلك أثناء اجتماع لجنة الحفاظ على التراث الثقافي السمعي والبصري برئاسة رئيس المعهد، عبد العزيز المسلم، حيث تم التطرق إلى أعمال اللجنة بشأن رقمنة المحفوظات والوثائق السمعية والبصرية المودعة في مركز التراث العربي. جاء هذا الاجتماع والمبادرة المتعلقة برقمنة التسجيلات القديمة، تزامناً مع اليوم العالمي للتراث السمعي والبصري الذي يصادف 27 أكتوبر من كل عام، وفقاً لإعلان اليونسكو.

وقال عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: اتخذت اللجنة التدابير اللازمة لحفظ التسجيلات والوثائق السمعية والمرئية وأرشفتها وإتاحتها للباحثين والفنانين. وأضاف أن المبادرة تستهدف زيادة وعي الأفراد الذين يمتلكون تسجيلات قديمة بأهمية التراث السمعي والبصري، وبذل الجهد لنقل هذه التسجيلات إلى وسائط حديثة، وتصنيفها وأرشفتها بأسس علمية، نظراً إلى أن التسجيلات القديمة السمعية والبصرية تمثل تراثاً معرضاً للاندثار، وأنها تحتاج إلى عناية خاصة لضمان سلامتها في الأجل الطويل. واعتبر المسلم أن ذكرى اليوم العالمي للتراث السمعي والبصري تعد فرصة ملائمة لصون التراث السمعي والبصري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا