• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م
  12:46     عشرات رجال الإطفاء تحت أنقاض المبنى المنهار في طهران     

رئيس البرلمان الكويتي يتفقد مخيمات اللاجئين في البقاع

السوريون والفلسطينيون يقاربون نصف عدد سكان لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

سجل عدد النازحين السوريين إلى لبنان ارتفاعاً جديداً خلال الأيام الماضية حيث تجاوز أكثر من مليون ومئة ألف نازح، في الشمال والشرق والجنوب إضافةً إلى العاصمة بيروت وجبل لبنان. وتفقد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أمس عدداً من مخيمات النازحين السوريين في البقاع اللبناني، وقال «إن لبنان تحمل أكثر من طاقته، وضحى من أجل أشقائه وإخوانه، وواجب علينا كعرب ومسلمين أن نقف بجانبه، وأن نتفهم معاناته، وما يعانيه حقيقة من وجود هذا الكم الهائل من اللاجئين».

إلى ذلك، شارك لبنان في اجتماعات الدورة العادية للمؤتمر السنوي للجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا في عمان. وأبلغ رئيس اللجنة الاستشارية رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة المفوض العام الجديد بيار كراهينبول «أن قدرة لبنان على تحمل أعباء النزوح بمجمله الفلسطيني والسوري باتت فوق طاقاته، إذ إن مجموعة حجم هذا النزوح الفلسطيني والسوري قد بات يقارب نصف عدد اللبنانيين أنفسهم مع ما يمثل ذلك من إنهاك كبير للبنى التحتية اللبنانية والخدمات العامة والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبنان، خاصة مع غياب الدعم الحقيقي من المجتمع الدولي، مشدداً على أن مسؤولية النازحين لا تقع على لبنان الذي استقبل هؤلاء من موقفه الإنساني والأخوي ودوره التاريخي، بل على المجتمع الدولي بأسره. بينما أعرب المفوض العام وسائر الدول المانحة والمعنية عن تقدير كبير لدور لبنان في تحمله للأعباء كبيرة الناتجة عن النزوح الفلسطيني بالإضافة إلى النزوح السوري الجديد. (بيروت، عمان - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا