• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأردن يؤكد الاستعداد التام لحماية حدوده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أكد وزيرا الخارجية والداخلية الأردنيان أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على استعداد تام لحماية الأردن من تداعيات ما يجري في سوريا والعراق من أحداث وتطورات.

جاءت تصريحات وزيري الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده، والداخلية حسين المجالي خلال اجتماع غير رسمي عقد أمس مع أعضاء مجلس النواب الأردني، بحسب وكالة الأنباء الأردنية «بترا». وأجمع الوزيران على أن ما يحدث في العراق من تطورات مرتبط بما يجري في سوريا.

وقال جوده إن الأردن حذر كثيرا من التطرف والإرهاب وإن انتشاره أمر مقلق للمنطقة، «لذلك نراقب بشكل دقيق كل ما يجري في العراق»، وأشار إلى قلق الأردن على العراق وأهله «وخاصة أن الأخبار المتعلقة بانسحاب الجيش العراقي من بعض المناطق وسقوط الموصل كانت مدهشة».

وأضاف «أنه من باب النصح للعراق يجب أن تكون هناك عملية سياسية شاملة لكافة مكونات المجتمع العراقي موازية للتوجه الأمني، مما يتطلب الكثير من الجهد، ونؤكد أن التطرف والإرهاب أمر مرفوض».

من جانبه قال وزير الداخلية إن القوات المسلحة الأردنية انفتحت على الحدود مع العراق انفتاحا كاملا، كما هي الحدود مع سوريا، بالإضافة إلى دعم من الأجهزة الأمنية والدرك على معبر الكرامة لضبط الحدود. وأضاف «لسنا بصدد فتح مخيم للاجئين العراقيين على الأراضي الأردنية، لكننا اتخذنا الإجراءات اللازمة لمواجهة أي طارئ. (عمان - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا