• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعترف بتأثر فريقه بغياب سياو

كاتلين: الأهلي خسر نقطتين في السباق وكسبنا نقطة أمام فريق كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أكد كاتلين مساعد مدرب الأهلي أن خوض مباراتين أمام منافس واحد في 4 أيام كان لها صداه على اللقاء، مشيراً إلى أنه توقع قبل اللقاء صعوبة المباراة؛ لأن الوحدة متحفز للغاية لعدم الخسارة مرة أخرى، والأهلي أيضاً راغب في الإبقاء على فارق الصدارة، وفي الخلفية فالفريقان مرهقان من الجهد الكبير الذي بذلاه في مباراة الكأس.

وقال: «كنا نعرف أنها مباراة مختلفة؛ لأنها في بطولة مختلفة، لكننا لم نقدم مستوانا المعتاد، ولم نلعب بالسرعة والتحكم والمهارة والتوازن التي لعبنا بها في المباريات السابقة، ومن أجل ذلك فنحن نعتبر التعادل عادلاً، وأظن أننا لا نستحق الفوز».

وتابع: «الوحدة نجح في إغلاق مساحاته في المناطق الدفاعية، ويمكن أن نقول إننا كما أننا خسرنا نقطتين في المباراة، فإننا كسبنا نقطة؛ لأننا واجهنا فريقاً كبيراً ومتحفزاً، ولدينا الفرصة في المباريات المقبلة حتى نعود للظهور بمستوانا المعهود». واعترف كاتلين بتأثر فريقه بغياب سياو، قائلاً: «نعم تأثرنا بغياب سياو؛ لأنه لاعب مهم، وهذا ليس عذراً؛ لأن لدينا 20 لاعباً يجب أن يكون الفريق معهم دائماً بمن حضر خصوصاً أننا تعاملنا مع ظروف النقص العددي من قبل بنجاح في الكثير من المناسبات، ورغم أننا فقدنا نقطتين في سباق الصدارة بعد هذه النتيجة، إلا أننا لن نلعب تحت ضغوط؛ لأننا ما زلنا في المقدمة، ولو فزنا في بقية اللقاءات فإننا لن نحتاج إلى مساعدة من أحد».

وعن السبب في عدم استثمار اندفاع الوحدة للهجوم في الشوط الثاني، قال: «فريقي لم يقدم مباراة جيدة، ولم يمتع الجمهور، ومن الوراد لأي فريق ألا يكون في يومه بإحدى المباريات، فلم تكن لدينا فرص كثيرة للتسجيل، ومع ذلك فأنا أرى أننا قادرون على اللعب من أجل الفوز كل المباريات المقبلة اعتباراً من مباراة النصر»، مشيراً إلى أم المباريات المقبلة لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال؛ لأن كل الفرق عندما تواجهنا تلعب معنا بطاقة تعادل 150% من طاقتها؛ لأنها تواجه صاحب الصدارة، ومن أجل ذلك فلابد أن نجهز أنفسنا بشكل جيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا