• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صفعة جديدة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

جددت إدارة نادي مانشستر يونايتد صفعاتها إلى النجم الألماني الدولي السابق باستيان شفاينشتايجر لاعب الفريق، حيث تلقى ضربة جديدة أكثر إهانة وأفظع تأثيراً بعدما تجاهلت إدارة النادي توجيه الدعوة له لالتقاط «الصورة الرسمية» للفريق على الرغم من كونه لا يزال مقيداً في قائمة الفريق الأول للشياطين الحمر.

وذكر موقع «ياهو سبورت» الذي نشر النبأ أن «شفايني» وهذا لقبه، الذي لم يلعب دقيقة واحدة هذا الموسم أصبح رحيله لا مفر منه هذا الشتاء، بعد أن تلاشت تماماً فرصه في اللعب، في ظل استمرار البرتغالي جوزيه مورينيو على رأس القيادة الفنية لليونايتد. ويعيش شفايني «أسوأ أيامه» في الآونة الأخيرة بسبب تجاهله التام داخل جدران النادي، وخروجه تماماً من حسابات البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق، ما دفعه إلى مواصلة تدريباته بشكل منفرد، أو مع فرق الشباب بالنادي لحين إشعار آخر، ما جعله لاعباً مع إيقاف التنفيذ، يذكر أن شفاينشتايجر المولود في أول أغسطس 1984 «32 عاماً» بدأ مسيرته الاحترافية في نادي بايرن ميونيخ الألماني موسم 2002، وانتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد في يوليو 2015 في صفقة قيمتها 20 مليون يورو. وكان أعلن مؤخراً اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب «المانشافت» الألماني، وحظي بتكريم يستحقه من يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب، والذي احتفل به مع الجماهير واللاعبين خلال مباراة ودية للمنتخب الألماني.

شفاينشتايجر لعب 120 مباراة دولية مع المنتخب على امتداد 12 عاماً أمضاها في صفوفه، وسجل خلالها 24 هدفاً، وهو يحتل الترتيب الرابع من حيث عدد المباريات الدولية بعد لوثر ماتيوس «150 مباراة» وميروسلاف كلوزه «137» ولوكاس بودولسكي «129». وكان قد ساهم في حصول منتخب ألمانيا على مونديال البرازيل 2014، وشارك في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة «يورو 2016» بفرنسا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا