• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يتطلع إلى تعزيز أساطيل المركبات الخضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

يدرس المجلس الأعلى للطاقة في دبي التنسيق مع عدد من الهيئات الحكومية التي تمتلك أساطيل كبيرة من السيارات لشراء مركبات هجينة أو كهربائية خلال السنوات القادمة، تنفيذاً لاستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية في إمارة دبي، بنحو 16% بحلول عام 2021.

ترأس اجتماع المجلس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، في حضور سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وأحمد بطي المحيربي الأمين العام للمجلس وأعضاء المجلس عبدالله بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية «اينوك»، وعبدالله عبدالكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط، وسالم بن مسمار مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، ووليد سلمان نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، والدكتور يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئة دبي للتجهيزات.

وقال سعيد محمد الطاير: «اطلع المجلس على آخر مستجدات استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة المنبثقة من استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 لتأهيل المنشآت، وكذلك تحسين أداء إدارة الغاز وتوزيعه في الإمارة تماشياً مع استراتيجية دبي المتكاملة للغاز 2030، التي وضعت تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، التي تركز على التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة والوفاء بتطلعات المعنيين كافة، حيث أطلق المجلس استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة وضمنها ثمانية برامج رئيسة تشمل مواصفات وأنظمة الأبنية الخضر وإعادة تأهيل المباني القائمة، والتبريد المركزي للمناطق، ورفع معايير وكفاءة الأجهزة والمعدات والإنارة. وقد تم وضع مؤشرات للأداء، وستقوم كل جهة من الجهات المعنية بتزويد المجلس بالمعلومات عن حالة تأهيل المباني وفقاً لمعايير المباني الخضر».

ومن جانبه، قال أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة: «اطلع الأعضاء على مشاريع تأهيل المباني القائمة لشركة الاتحاد لخدمات الطاقة، حيث قامت هيئة كهرباء مياه دبي باستثمار 21 مليون درهم في إعادة تأهيل الإضاءة لتوفير نسبة 68% بما يعادل 14 جيجاوات ساعة في العام، وذلك للأعوام الثلاثة القادمة، واستثمار 16 مليون درهم في 7 مبانٍ تابعة للهيئة لتوفير ما نسبته 31% سنوياً، بما يعادل 6 جيجاوات ساعة للأعوام الستة القادمة». بعد ذلك، استعرض أعضاء المجلس الاتفاقية التي تم توقيعها بين المجلس ومكتب إنارة الطرق التابع لدائرة مدينة لوس أنجلوس الأميركية، وذلك لتبادل الخبرات، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال كفاءة إنارة الطرق وخيارات التمويل. وأخيراً تم الاطلاع على نتائج زيارة وفد المجلس، برئاسة سعيد محمد الطاير نائب الرئيس إلى مدينة كوبنهاجن الدانماركية، التي جاءت بناءً على دعوة موجهة من مؤسسة الاقتصاد الأخضر الحكومية الدنماركية لتعزيز سبل التعاون، وتبادل أفضل الخبرات حول المدن الذكية والخضر، وخفض الانبعاثات الكربونية تماشياً مع مبادرة المدينة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم، وتحسين جودة الحياة فيها، وترسيخ مكانتها كنموذج يحتذى به عالمياً في مجال الاقتصاد الأخضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا