• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ليتيثيا تستعد لدور ملكة إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

ملكة إسبانيا المقبلة، الأميرة ليتيثيا، مصممة على ترك حياة الأميرة «العصرية»، التي تحضر حفلات الروك وعروض المسرح البديل، وتمضي أمسيات مع رفيقاتها، لتقنع الإسبان بدورها الجديد، معولة على «حس المسؤولية وحب القيام بالأمور على أكمل وجه»، بعدما تنازل العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس عن العرش لابنه وزوجها ولي العهد الأمير فيليب.

فقد اختلطت الأميرة ليتيثيا بالجموع خلال حفلة لفرقة الروك الأميركية «ايلز»، في أبريل العام الماضي وقبل أشهر قليلة من ذلك، كانت في صفوف المتفرجين لحضور حفلة فرقة «لوس بلانيتاس» الإسبانية. وشوهدت أيضا في أكبر مهرجان للروك خلال الصيف وفي حانات في مدريد. وملكة إسبانيا الجديدة تمكنت من الإبقاء على وسائل الترفيه هذه غير المنتشرة في صفوف العائلات المالكة الأخرى في أوروبا. إلا أن هذا الأمر يزعج البعض.

فقد اطلع الإسبان على هذه النشاطات عبر وسائل الإعلام، في حين كانت تسري إشاعات عن وجود «أزمة» بين الأمير فيليب وليتيثيا التي تزوجها عام 2004، كما يوضح الكاتب الإسباني خوسيه ابيثارينا، صاحب كتاب صدر حديثاً عن الزوجين، الذي قال «إن القصر الملكي أبلغ الأميرة بأن خروجها المتكرر يعطي الانطباع أن الأمور لا تسير على خير ما يرام».

وتقول الصحفية في صحيفة «إل موندو» الإسبانية، كوت فييار «لديها الكثير من الاهتمامات. إنها امرأة عصرية درست كثيراً وهي مثقفة». وتضيف «عندما تزوجت لم تكن تعرف ما ينتظرها. وفي غضون عشر سنوات تعلمت وأدركت أن المنصب الذي ستشغله يتطلب الكثير من المسؤولية». وتوضح «منذ شهر يناير عندما أبلغهما الملك بنيته التنحي عن العرش لم تقم بأي نشاطات كهذه، وذلك خير دليل على أنها تدرك كلياً ما معنى أن تصبح ملكة».

ويـؤكـد ابيثارينا أن ليتيثيا «تنظر إلى دورها الجديد كمهنة فعلية وتعتمد فيها وسائل عملها السابقة، ومعروف عنها منذ شبابها أنها مسؤولة وتصبو إلى الكمال في ما تقوم به». وبصفتها زوجة ولي العهد كانت تشارك في الاجتماعات الأسبوعية للعائلة المالكة.

وتوقع أن اعتلاءها العرش قد يلمع صورتها تلقائياً، لا سيما أنها لم ترتكب أي خطأ فادح.

وأوضح «وضع الأميرة مختلف عن وضع الملكة. سينظرون إليها الآن نظرة مختلفة وبتفهم أكبر، لأن الشخص عندما يكون مرشحاً لمنصب ما يبقى تحت المجهر على الدوام».

وبعد غد الخميس ستتوج ليتيثيا، وهي حفيدة سائق سيارة أجرة، ملكة مع تنصيب زوجها الملك فيليب السادس.

(مدريد - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا