• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مساعدة مانديلا تتهم عائلته بازدراء زوجته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

اتهمت زيلدا لا جرانج، المساعدة الشخصية لرئيس جنوب أفريقيا الأسبق ومحررها من نظام الفصل العنصري الراحل نيلسون مانديلا عائلته بممارسة «دسائس خسيسة»، خاصة ازدراء زوجته جراسا ماشيل في أيامه الأخيرة. ورد ذلك في مذكراتها بعنوان «جود مورنينج مستر مانديلا» الذي سيصدر بعد غد الخميس، ويروي علاقاتها الاستثنائية لمدة 19 عاماً مع مانديلا، الذي جعل منها ابنته بالتبني تقريباً، وكان يسميها «زيلدينا» تحبباً، منذ فترة توليه رئاسة جنوب افريقيا إلى تقاعده.

والمؤثر في الكتاب خصوصاً وصفها آخر أيام مانديلا عندما كان يقاوم مرضا عضالا، فيما العائلة تتنازع على السلطة. وأظهرت مقتطفات منه نشرتها صحيفة «صنداي تايمز» الجنوب أفريقية على موقعها الإلكتروني أن بعض أفراد العائلة نبذوا جراسا ماشيل وأساءوا معاملتها حين كان مانديلا في المستشفى.

وتروي زيلدا لا جرانج «المعاملة الدنيئة» التي تعرضت لها جراسا ماشيل من قبل أفراد في عائلة بطل النضال ضد الفصل العنصري، والذين كانوا يختلفون في ما بينهم قبل سنوات من وفاته في شهر ديسمبر الماضي عن 95 عاماً. ومن ذلك أن ابنته الكبرى ماكازيوي وصفتها بأنها «مصابة بالسعر» بعدما تحدثت الصحف عن اضطرابها عندما تعطلت سيارة إسعاف كانت تنقل مانديلا إلى مستشفى في ليلة باردة من شهر يونيو العام الماضي.

وقالت «ان العائلة كانت تتشاجر بشأن مراسم دفن الرجل الكبير قبل سنوات من موته، وهو أمر كانت ترفضه جراسا ماشيل. وكتبت «لا أعرف شخصا حياً عومل بقلة احترام كما عوملت السيدة ماشيل. وقد احتاجت الى الحصول على بطاقة اعتماد لحضور مراسم دفن زوجها يوم 15 ديسمبر».

وقالت ماكازيوي للصحيفة نفسها إن الكاتبة يجب ان تدعم أقوالها عن العائلة ببراهين وإلا فإن العائلة ستلاحقها قضائياً. إلا أن زيلدا لا جرانج لم تتراجع عن روايتها. وقالت للصحيفة «أنا أروي تجربتي فقط».

إلى ذلك، روت الكاتبة وهي بيضاء من «الأفريكانرز» أنها فقدت القدرة على الكلام عندما التقت مانديلا لأول مرة، وقد تمت الاشادة بوفائها له حيث كانت تمسك بيده عندما بدأ يطعن في السن. وأوضحت «قلت له: صباح الخير سيد مانديل، قبل أن أجهش بالبكاء. شعرت بالذنب عندما كلمني هذا الرجل، صاحب الصوت الهادئ والعينين الطيبتين والروح السخية، بلغتي مع أن شعبي سجنه لسنوات طويلة».

(جوهانسبرج - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا