• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

أيادي العطاء

عبدالله الرئيسي: العمل التطوعي بذرة خير زرعها زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 سبتمبر 2017

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

أكد المتطوع الإماراتي عبدالله محمد الرئيسي، قائد شباب تكاتف التابع لمؤسسة الإمارات للشباب، أن العمل التطوعي بذرة خير غرسها فينا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فأثمرت جيلاً متفانياً محباً للتعاون وللخير.

وأكد الرئيسي الحاصل على جائزة أفضل متطوع في رأس الخيمة في عام 2014: أن حبه وتفانيه في عمل الخير والتطوع، جاء نتيجة تشجيع من الأهل والأصدقاء بعد أن فهم المعنى الحقيقي للخير والتطوع من أجل إسعاد الآخرين، ورسم البسمة في وجوه من حولنا دون انتظار مقابل، مشيرا إلى أن المبادرات الإنسانية والمجتمعية التي نراها ونسمع بها يومياً تعزز فينا حب الخير والتطوع.وقال الرئيسي، الذي حقق 3300 ساعة تطوعية، إن بداياته في مجال التطوع كانت في 2010 خلال أول مشاركة رسمية له كمتطوع في إحدى فعاليات «السيرك» في إمارة عجمان، وكان يقطع مسافة أكثر من 100 كيلو للمشاركة في العمل التطوعي، وبدأت بعدها المشاركات التطوعية مثل برامج تكاتف وساند، وأشار إلى أن عمله كموظف في إحدى الجهات في رأس الخيمة لأكثر من 9 ساعات يومياً لم يثنه عن العمل التطوعي.

وأشار قائد شباب تكاتف إلى ضرورة تنمية الوعي ببرامج التطوع خاصة طلاب المدارس، وإتاحة الفرصة أمام المؤسسات المجتمعية لتعريف بالتطوع ورفع عدد المتطوعين في الإمارة بشكل خاص والدولة بشكل عام، فهناك أنشطة ومناسبات يزيد فيها عدد المتطوعين مثل الأعمال الخيرية والتطوعية في شهر رمضان المبارك، متمنياً أن تستمر وتيرة الإقبال على التطوع طوال العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا