• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يطلب معلومات بطاقة الائتمان ويعمل دون ترخيص

«تنظيم نقل أبوظبي» يحذر من تطبيق «أوبر» لمركبات الأجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

محمد الأمين(أبوظبي)

حذر محمد درويش القمزي، المدير العام لمركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي، من استخدام مركبات أجرة «أوبر» والشركات المماثلة لها، مؤكدا أنها غير مرخصة في إمارة أبوظبي وينطوي استخدامها على مخاطر كبيرة. وكشف أن العمل جار مع الجهات المختصة لوضع تشريعات تنظم عملية الحجز والتوزيع ستصدر قريبا.

وأوضح، أن هذه الشركات تقوم بعمل يجرمه القانون في إمارة أبوظبي، وتستغل غياب تشريعات مختصة تنظم عملية الحجز والتوزيع، بحيث يفرض التسجيل عند الجهات المختصة قبل تشغيل التطبيق، مؤكدا أن المركز خاطب الجهات المختصة من خلال مذكرة رفعها إلى دائرة النقل في أبوظبي من شأنها تمكين المركز من التعامل مع هذه الخروقات، إلا أن غياب هذه التشريعات لا يعني عدم وجود قوانين أخرى تمنع استخدام السيارات الخاصة في نقل الركاب.

وأشار إلى أن هذه الشركات إن كانت تريد العمل تحت مظلة القانون يمكنها التسجيل في خدمة «الليموزين»، التي تعمل وفق الاشتراطات التي يحددها القانون وتخضع لمعايير التشغيل ضمن المعايير التي وضعها المركز.

وأضاف يجد البعض في تطبيق «أوبر» للهواتف الذكية إمكانية الحصول على خدمة التوصيل متى وأينما كانوا، متجاوزين سيارات الأجرة، ويخيل لمن يملكون سيارة أنهم عثروا على فرصة للعمل كسائقين متى توفر لهم الوقت لذلك، غير أن فكرة الركوب في سيارة شخص غريب أمر خطير، لاسيما بعد حصول بعض حالات الاعتداء على الركاب، في الدول التي استخدم فيها، ونبه إلى مخاطر الاتصال بهذه السيارات بدلا من الاتصال بسيارة أجرة تقليدية، حيث يقوم مستخدم تطبيق «أوبر» بمراجعة أوصاف السائقين القريبين وسياراتهم، ويستطيع الراكب أن يحدد موقع وجود السائق الذي اختاره وهو في طريقه إليه عن طريقة نظام «GPS».

وشدد القمزي على المخاطر الناجمة عن استخدام التطبيق الذي ينزل على الهاتف، ويطلب معلومات شخصية ومعلومات عن بطاقة الائتمان، ويؤجر مركبات أجرة خاصة دون ترخيص، مشيرا إلى أن هذه السيارة غير مرخصة وغير مؤمن على ركابها، وكذلك السائق غير مرخص له بمزاولة المهنة، وملفه الجنائي والأمني والصحي وحتى وضعه القانوني داخل البلد مجهول، وهو غير مرتبط بجهة يمكن الرجوع إليها أو يمكنها الدفاع عنه، وإذا حصلت مشكلة لا توجد جهة لمقاضاتها، كما أن المركبات غير مزودة بكاميرات مراقبة لمراقبة السرعة، ولا يمكن ملاحقتها في حال فقدان أي شيء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض