• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مبخوت يدخل قائمة «أساطير الدوري» بـ75 هدفاً

«سام 7».. السلاح الفتاك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

معتصم عبد الله (دبي)

منح الفوز التاريخي للجزيرة على حساب ضيفه بني ياس بنتيجة 5-0 أمس الأول في الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، والذي يعد الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، الفرصة أمام علي مبخوت الذي ساهم بشكل فعال في الفوز العريض بتسجيله ثلاثة أهداف «هاتريك» في الدقائق (29 و38 و86)، لاقتحام قائمة عظماء دورينا ليحتل المركز الـ20 في ترتيب أفضل الهدافين على مدار تاريخ الدوري الذي انطلق موسم 1973- 1974.

وأزاح مبخوت برصيد أهدافه الـ75 منافسه السنغالي سانجاهور من المركز الـ20 في اللائحة، والذي احتله اللاعب السابق لأندية العين، الوصل وبني ياس على التوالي برصيد 74 هدفاً، ليمهد طريقه نحو مواصلة المجد التهديفي، حيث تبدو الفرصة سانحة أمام مبخوت لمواصلة مشواره في قائمة «توب 20»، حيث سيكون التحدي المقبل الوصول إلى المركز الـ19 في القائمة، والذي يحتله حالياً فرهاد مجيدي برصيد 77 هدفاً، سجلها خلال مشواره مع أندية الوصل والأهلي والنصر على التوالي.

ومنحت الثلاثية الجديدة لـ «سام 7»، والذي يرتدي قميصاً يحمل الرقم ذاته، الفرصة للوصول إلى «الهاتريك الخامس» في مشواره مع «فخر أبوظبي» في خمس مباريات في الدوري، خلال ثلاثة مواسم على التوالي، بما فيها مواجهة أمس الأول، أمام «السماوي»، حيث كانت الثلاثية الأولى في سجل المهاجم المتألق في شباك مضيفه الشباب في موسم 2014- 2015، ضمن «الجولة 12»، والتي انتهت بتفوق «فخر أبوظبي» بنتيجة 4-3، ليعود ويسجل ثلاثية ثانية في الموسم الماضي في مباراة فريقه أمام دبا الفجيرة في «الجولة 17»، والتي انتهت لمصلحة الجزيرة 5-1، علاوة على تسجيله «الهاتريك» الثالث في مشواره والثاني في الموسم الماضي في مباراة الإمارات في «الجولة 25»، والتي شهدت تفوق «فخر أبوظبي» بنتيجة 4-2.

ومع بداية الموسم الحالي سجل مبخوت «الهاتريك» في مباراتين على التوالي في الجولتين الرابعة والخامسة، أمام اتحاد كلباء 3-0، وبني ياس 5-0، ليتفوق بالتالي على الثنائي تيجالي مهاجم الوحدة، وأسامواه جيان مهاجم الأهلي الحالي في سباق أصحاب «الهاتريك».

وحقق مبخوت أفضل انطلاقة في مشواره في الدوري، خلال الموسم الحالي، بمعدل 1.6 هدف في كل مباراة، ليصل مجموع أهدافه إلى ثمانية أهداف وضعته على صدارة لائحة الهدافين، وكان اللاعب قد حقق أفضل سجل تهديفي خلال مشواره بالدوري في الموسم الماضي، برصيد 23 هدفاً، في 23 مباراة، ليحتل المركز الثاني في قائمة الهدافين، خلف الأرجنتيني تيجالي مهاجم الوحدة برصيد 25 هدفاً، فيما يعد موسم 2012- 2013، هو الثاني في قائمة أعلى معدل تهديفي لمبخوت، برصيد 11 هدفاً، في 24 مباراة، الأمر الذي يعكس التطور الكبير في قدرات المهاجم الشاب الذي احتفل في الخامس من أكتوبر الحالي ببلوغه سن الـ26.

وتوزعت أهداف مبخوت خلال مواسمه الثمانية مع الجزيرة في دوري المحترفين، والذي شهد المشاركة الأولى للاعب مع الفريق الأول، في نسخته الأولى 2008- 2009، على 15 نادياً، من بينها 12 فريقاً تلعب في النسخة الحالية، باستثناء حتا الذي تنتظر شباكه المواجهة الأولى بين الفريقين في دوري المحترفين في «الجولة 11»، والمقررة في 9 ديسمبر المقبل، وتعد شباك الشباب الوجهة المفضلة لأهداف مبخوت برصيد 10 أهداف، تليها شباك النصر بـ9 أهداف واتحاد كلباء بـ7 أهداف.

لم يكن نجاح مبخوت في إضافة الهدف الثاني للجزيرة، في شباك ضيفه بني ياس، والذي سجله من «علامة الجزاء»، بالأمر المستغرب على المهاجم المتميز، والذي أكد تخصصه في استثمار ركلات الجزاء، والتي وصل عددها إلى 10 ركلات ناجحة سجلها مبخوت على مدار مشاركاته مع الجزيرة في الدوري، بما فيها ركلتا جزاء أمام اتحاد كلباء في الجولة الرابعة وبني ياس في مباراة أمس الأول.

وتصدر مبخوت في الموسم الماضي، والذي شهد احتساب 64 ركلة جزاء، سجلت بواسطتها 48 هدفاً، مقابل 16 ركلة جزاء مهدرة، قائمة اللاعبين الأكثر نجاحاً في استثمار ركلات الجزاء، بعد أن انبرى لتنفيذ ست ركلات سجل منها 5 أهداف لفريقه، من بينها هدفان أمام الشعب في الجولتين العاشرة و23، والثالث في بني ياس في «الجولة 19»، حينما أدرك التعادل في الدقيقة 79، والرابع حينما افتتح التسجيل لـ «فخر أبوظبي» أمام مضيفه النصر في «الجولة 21»، بجانب هدف أمام الأهلي في «الجولة 22»، في المقابل أهدر مبخوت ركلة جزاء واحدة في سجله، خلال الموسم الماضي أمام الإمارات في «الجولة 25»، والتي انتهت بتفوق «فخر أبوظبي» 4-2.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا