• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في خطوة تستهدف ترشيد الدعم

محطات الكهرباء والأسمنت في مصر تبدأ استخدام البطاقات الذكية للحصول على الوقود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

قال رئيس مجلس إدارة شركة إي-فاينانس (e-Finance) المصرية المسؤولة عن مشروع البطاقات الذكية لتوزيع المنتجات النفطية في البلاد، إن محطات الوقود وشركات الأسمنت والاتصالات من بين كبار مستهلكي المواد البترولية الذين بدأوا استخدام البطاقات الذكية للحصول عليها.

وأضاف إبراهيم سرحان رئيس إي-فاينانس المملوكة لبنك الاستثمار القومي والبنك الأهلي المصري وبنك مصر وشركة بنوك مصر، “هناك نحو 90% من كبار العملاء المستخدمين للمواد البترولية بدأوا بالفعل في استخدام البطاقات الذكية للحصول على احتياجاتهم ومن ضمنهم محطات الكهرباء وشركات الأسمنت وشركات الاتصالات وغيرهم”.

وأسعار بيع الوقود بالتجزئة في مصر من بين أرخص الأسعار في العالم. وتسعى الحكومة لتخفيض دعمها السخي للطاقة من خلال استخراج بطاقات ذكية للمواطنين لاستخدامها في الحصول على المواد البترولية.

وقالت وزارة المالية الشهر الماضي، إن الموازنة الجديدة للبلاد ستشهد خفض دعم المواد البترولية ليصل إلى نحو 104 مليارات جنيه، مقارنة مع 134.294 مليار جنيه بنهاية يونيو 2014.

وأضافت المالية أن إجراءات إصلاح الدعم، تشمل “تحريك أسعار المواد البترولية مع ضمان عدم تأثر محدودي الدخل أو الفقراء..

والتوسع في استخدام البطاقات الذكية لتوزيع المنتجات البترولية على المواطنين..وترشيد الاستهلاك”. وتستخدم مصر عادة تعبير “تحريك الأسعار” للإشارة إلى رفع الأسعار في بلد يعيش نحو 25 بالمئة من مواطنيه تحت خط الفقر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا