• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مولر منقذ «الديناصور»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

كارلسروه (وكالات)

أفلت فريق هامبورج بأعجوبة من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه المثير على ملعب كارلسروه 2 - 1 أمس الأول، في إياب ملحق الصعود والهبوط من البوندسليجا، وانتهت مباراة الذهاب بتعادل الفريقين 1-1 ليتفوق هامبورج 2-3 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب، وهامبورج هو الفريق الوحيد الذي شارك في جميع نسخ البوندسليجا منذ تدشينه في عام 1963، بينما فشل كارلسروه في العودة إلى دوري الدرجة الأولى الألماني منذ ستة أعوام.

وبقي هامبورج في دوري الدرجة الأولى، من خلال ملحق الصعود والهبوط للموسم الثاني على التوالي، بعد أن تفوق على فيورث في الملحق أيضا في الموسم الماضي، وتقدم لاعب الوسط رينهولد يابو بهدف لكارلسروه قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة، ثم خطف لاعب الوسط التشيلي مارسيلو دياز هدف التعادل لهامبورج في الدقيقة 92. واحتكم الفريقان إلى وقت إضافي، حسمه هامبورج لصالحه بهدف قاتل سجله المهاجم الشاب فيليب مولر في الدقيقة 115. وحصل كارلسروه على ضربة جزاء سددها روين هينينجز، ولكن حارس هامبورج رينيه إدلر تصدى لها. وقال مولر: «أنا فقط سعيد من أجل الفريق، لم يستسلم أحد اليوم، لم يصب أي من اللاعبين باليأس، كنا في حاجة إلى التسجيل وقد حققنا ذلك». وحافظ هامبورج على سجله التاريخي بالبقاء في دوري الدرجة الأولى، وحافظ هامبورج على سجله القياسي بصفته الفريق الوحيد الذي لم يهبط إلى الدرجة الثانية خلال 52 عاماً، وذلك للمرة الثانية على التوالي رغم الأداء السيئ طوال الموسم. وابتسم الحارس أدلر قائلا: «أشعر كأنني في الثالثة من عمري الليلة، ما حققناه خلال الستة أسابيع الماضية يعد أمراً مذهلاً، هو انتصار لروح الفريق». وأضاف: «كانت مباراة جنونية ويمكن أن يحدث أي شيء في مباراة مثلها، في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي كنت أفكر في أننا سنهبط إلى الدرجة الثانية، لكني قلت لنفسي توقف إن ذلك لن يحدث». واحتل هامبورج المركز ال 16 من أصل 18 فريقا للموسم الثاني. وهبط فريقا بادربورن وفرايبورج إلى الدرجة الثانية بنهاية الموسم الحالي، بينما صعد فريقا اينجولشتاد ودارمشتاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا