• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أنه لا يريد أن يعيش هذه التجربة من جديد

بيرلو: نهائي إسطنبول الأشد ألماً في حياتي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

محمد حامد (دبي)

أكد أندريا بيرلو نجم اليوفي قبل أيام من نهائي دوري الأبطال المرتقب أمام البارسا، والذي يقام السبت المقبل في برلين، أنه لا يريد أن يواجه أجواءً مشابهة لتلك التي عاشها في نهائي إسطنبول الشهير بين الميلان وليفربول عام 2005، مشيراً إلى أن هذه المباراة تجسد الذكرى الأشد ألماً ليس في مسيرته الكروية فحسب بل في حياته بشكل عام. وقال بيرلو إن البارسا هو الفريق الأفضل في العالم في الوقت الراهن، ويستحق الاحترام والتقدير، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الاحترام متبادل بين طرفي المواجهة النهائية لدوري الأبطال، وأضاف: «أعلم أنهم في البارسا يحترمون اليوفي أيضاً».

ونقلت صحيفة «الميرور» الإنجليزية عن بيرلو قوله: «في اللحظة الراهنة برشلونة هو الفريق الأفضل في العالم، نحن نحمل لهم الكثير من الاحترام، وفي المقابل أعتقد أنهم يحترمون اليوفي، بالطبع برشلونة هو المرشح الأقرب للفوز، ولكن ذلك لا يعني أننا لا نسعى لحصد اللقب، لقد نجحنا في إقصاء بطل أوروبا، وهذا يعني الكثير».وعن خطورة البارسا وخاصة ليونيل ميسي قال بيرلو: «لدى البارسا الكثير من النجوم الذين يمكنهم تشكيل خطورة كبيرة على أي فريق، ولكن من الصعب جداً ألا نختص ميسي تحديداً بالمديح، إنه يتطور في كل مباراة، وفي الوقت الذي نعتقد أنه لن يقدم أفضل مما يقدمه، نجده في المباراة التالية أكثر تألقاً، على أي حال اليوفي قوي دفاعياً، والسيطرة على خطورة ميسي مهمة صعبة، لكننا على استعداد تام للنجاح في هذا التحدي الكبير».

وانتقل بيرلو للحديث عن النجم الفرنسي بول بوجبا، فقال: «في حال استمر بوجبا على مستواه، وتطور في المستقبل، فسوف يكون أفضل لاعب وسط في أوروبا لفترات طويلة قادمة، لا أعلم كيف قرروا في اليونايتد الاستغناء عن خدماته، إنهم الآن في أشد الحاجة إلى لاعب وسط مثله، قد يكون القرار شخصيا لأليكس فيرجسون، لكن لا يمكن القول إن هذا القرار تم اتخاذه بناء على أسس فنية وكروية تتعلق بقدرات بوجبا».

وعن نجم الوسط الذي كان يتمنى اللعب معه، قال بيرلو: «حظيت بشرف اللعب مع عدد كبير من النجوم، ولكنني تمنيت أن أخوض التجربة مع بول سكولز، إنه عبقري وسط الميدان، وأحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم في هذا المركز، لقد كان مبدعاً دون ضجة، أحمل له الكثير من الاحترام والتقدير».

واستعاد بيرلو ذكريات نهائي الألم في إسطنبول، حيث تحرص الصحف الإنجليزية على الحديث عن هذا النهائي في جميع حواراتها مع اللاعبين الطليان، بدوره قال بيرلو عن خسارة الميلان الذي كان يلعب له في هذا الوقت أمام ليفربول بعد التقدم بثلاثية في الشوط الأول، فقال: «أعلم ماذا يعني أن تكون بطلاً للشامبيونزليج، وأعلم أيضاً ماذا يعني أن تخسر البطولة، الخسارة في إسطنبول أمام ليفربول ليس الذكرى الأسوأ في مشواري الكروي فحسب، بل في حياتي بشكل عام، لا أريد أن أعيش هذه التجربة أبداً مرة أخرى، خاصة أننا سوف نخوض نهائي البطولة السبت المقبل».لم يكن ممكناً ألا يتحدث بيرلو عن رؤيته للدوري الإنجليزي، خاصة أن الحوار مع صحيفة إنجليزية، فقال إن الإخفاق القاري لأندية إنجلترا لا يعني شيئاً ولا يحمل أي مؤشرات سلبية عن البريميرليج، وتابع بيرلو: «سيطرة دوري ما على البطولة القارية لا يستمر طويلاً، فهذا يحدث بصورة تبادلية بين الدوريات، أرى أن تراجع الأندية الإنجليزية على مستوى دوري الأبطال حالياً لا يعني أن الدوري الإنجليزي ضعيف، بل هو الأفضل في العالم من حيث التنافسية». وتابع بيرلو: «هناك 5 أو 6 أندية إنجليزية تتنافس على لقب الدوري، وتتصارع على التأهل لدوري الأبطال، قد لا يكون لدى الإنجليز الآن الفريق الأفضل في أوروبا، ولكن دوريهم ما زال الأقوى، سوف تعود أندية إنجلترا للمنافسة والفوز بدوري الأبطال في السنوات المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا