• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ثورة «انتقالات الشعب الشتوية» تشعل سباق «القاع» بعد معاناة 28 يوماً

بتروفيتش: «الكوماندوز» استعاد الروح وهدف ميشيل يذكرني بروائع فان باستن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أسامة أحمد (الشارقة)- أشعل «شعب الانتقالات الشتوية» بطولة القاع بعد الثورة التي أحدثها الفريق في مباراته أمام النصر مساء أمس الأول في الجولة الـ 15 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، لينفجر بركان الغضب الشعباوي في وجه «العميد» بثنائية مستحقة أعادت الفريق إلى سكة الانتصارات بعد معاناة استمرت 28 يوماً، حيث كان آخر فوز حققه في الجولة الـ 11 أمام دبي والتي انتهت لمصلحة «الكوماندوز» 2- 1 في المباراة التي أقيمت في العشرين من ديسمبر الماضي على ستاد خالد بن محمد، لينجح «الكوماندوز» بثوبه الجديد في صيد جميع عصافير مباراة النصر بحجر واحد، حيث وضع حداً لنزيف النقاط متذوقاً حلاوة فوزه الثالث في الدوري بعد أن قدم مباراة تكتيكية ظهرت خلالها بصمة مدربه بتروفيتش الذي تفوق على الصربي يوفانوفيتش، مدرب النصر‪،‬ فيما أتت انتدابات الفريق خلال الانتقالات الشتوية ثمارها بعد أن دعمت اللجنة الفنية الفريق بالرباعي ليما وميزا وأوبيك وفريد إسماعيل في المراكز، التي ظلت تمثل نقطة ضعف خلال المباريات السابقة، وهى الدفاع والارتكاز وصانع الألعاب، حيث كان التنظيم سمة بارزة في أداء الشعب أمام النصر، مما كان له المردود الإيجابي على النتيجة التي انتهت عليها المباراة، ليغادر المركز الأخير موجهاً إنذاراً شديد اللهجة للرباعي الذي ينافس على بطولة الهروب من شبح الهبوط، فيما واصل«العميد» مستواه المتذبذب، مما انعكس سلباً على فنياته.

من ناحيته أعرب، بتروفيتش، مدرب الشعب الذي تذوق حلاوة فوزه الأول في تدريب الفريق عن فخره بما قدمه اللاعبون، مشيراً إلى أن الجميع نفذ تعليمات الجهاز الفني على أكمل وجه، مما انعكس إيجاباً على النتيجة وحصول الفريق على نقاط المباراة كاملة.وأشار إلى أن فريقه لعب مباراة رائعة أمام فريق صديقه يوفانوفيتش، مدرب النصر، بعد أن قاتل اللاعبون منذ صافرة البداية وحتى النهاية، مبيناً أن «الكوماندوز» كان الأفضل ويستحق الفوز.

وقال: «الفوز الذي حققه فريقه على النصر أعاد الروح القتالية التي عُرف بها «الكوماندوز» خلال مسيرته، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بالهدف الأول الذي سجله الصاعد بدر بلال النوبي ابن الـ 17 عاما، والذي لعب مباراة جيدة أكدت موهبته، وأن اختياره ضمن التشكيلة الأساسية للفريق لم يكن من فراغ، مشيراً إلى أن الجهاز الفني حاول استبدال اللاعب، خاصة أنه صغير السن، ولعب أمام لاعبين كبار في النصر، ولكنه طلب عدم استبداله ليقدم كل ما عنده في المباراة رغم صغر سنه وقلة خبرته مبدياً إعجابه بهدف ميشيل الذي ذكره بأهداف المهاجم الهولندي السابق فان باستن». وأشار بتروفيتش إلى أنه سعيد بالفرحة التي ارتسمت في وجوه جميع اللاعبين بعد الفوز المستحق الذي حققوه على النصر حتى اللاعبين الذين لم يشاركوا وكانوا على دكة الاحتياطي كانت سعادتهم كبيرة مما يدل على التكاتف والهدف الواحد في «بيت الشعب»، موجهاً الشكر إلى جميع اللاعبين الذين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تحقيق المراد الذي سعى إليه الجميع، واصفاً ما حدث بأنه يوم جميل في الشعب.

من جانبه، ثمن الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مجلس إدارة نادي الشعب، الأداء الذي قدمه اللاعبون، حيث حرص عقب نهاية المباراة على تهنئة اللاعبين فرداً فرداً بغرفة تبديل الملابس بحضور بطي بن خادم، رئيس مجلس إدارة شركة الشعب لكرة القدم.

وأشار الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي إلى أن اللاعبين الأجانب قدموا مباراة جيدة في ظهورهم الأول، مشيراً إلى أنهم بحاجة إلى المزيد من الانسجام حتى يحقق الشعب طموحه المطلوب وهو التواجد في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي.

وأشاد رئيس مجلس إدارة نادي الشعب بالمستوى الذي ظهر به اللاعب الصاعد بدر بلال النوبي، مبيناً أنه أثبت جدارته، متمنياً له التوفيق في المباريات المقبلة المهمة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية حتى يحقق الفريق ما يصبو إليه الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا