• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لخفض التكاليف ومجابهة الأزمات

شركات النفط الكبيرة تستعيـن بالتقنيــات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

ترجمة: حسونة الطيب

لجأت شركات نفط كبيرة تتضمن شتات أويل وشل وشيفرون وغيرهما، للاستعانة بتقنيات مختلفة من الطائرات من دون طيار وتصاميم الحفر إلى إدارة البيانات، بهدف خفض التكليف وتخفيف الآثار الناجمة عن انهيار الأسعار. وأرغم تراجع أسعار النفط، العديد من شركات النفط، على خفض مليارات الدولارات من تكاليفها. وبسعيها لحماية عائدات الأسهم والمحافظة على البنى التحتية التي تعينها على المنافسة والنمو عند تعافي الأسواق، تبذل هذه الشركات، جهوداً كبيرة لاستغلال التقنيات الذكية والتصاميم، لزيادة معدلات النمو والربحية.

وكشفت توتال الشركة الفرنسية العملاقة العاملة في مجال النفط والغاز، عن استخدامها للطائرات من دون طيار للقيام بعمليات الفحص الدقيقة في بعض حقولها النفطية، بعد التجربة التي أجرتها في منصة ألجين فرانكلين في بحر الشمال. وكان هذا النوع من العمليات يتطلب تعليق المهندسين بالحبال لارتفاعات شاهقة. كما كانت تستغرق عملية الفحص الواحدة، سبع رحلات مدة الواحدة منها أسبوعين بفريق عمل مكون من 12 عاملا.

وفي المقابل، تنجز الطائرات من دون طيار المهمة في يومين فقط بنحو 10% من التكلفة. ويعتبر حقل جوهان سفيردروب الضخم لشركة شتات أويل، أكبر حقل تم اكتشافه في بحر الشمال منذ ثلاثة عقود، والذي من المنتظر أن يبدأ الإنتاج في 2019، نموذجاً يحتذى به في خفض التكاليف خلال فترة تراجع أسعار النفط الحالية.

وخفضت الشركة النرويجية، تكاليف تطوير المرحلة الأولى من المشروع، بنحو 20% بالمقارنة مع تقديرات بداية العام الماضي إلى 12,2 مليار دولار. وتحققت نسبة هذا الادخار، بالتركيز على التقنيات وعمليات التصميم ذات الكفاءة العالية منذ البداية.

ويعكس الاهتمام الحالي والمتزايد بالتقنيات التي كانت موجودة قبل فترة ليست بالقصيرة، حالة الإهدار التي كان عليها القطاع قبل انهيار أسعار النفط وعدم رغبته في تطوير كفاءة تشغيل الحقول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا