• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ماريكيزيو وبوفون.. السعادة والقلق!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

تورينو (د ب أ)

أعرب كلاوديو ماركيزيو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، عن ثقته في تحقيق نتيجة جيدة أمام برشلونة الإسباني في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم السبت المقبل ببرلين، وهو ما يخالف ما يشعر به جيانلويجي بوفون قائد يوفنتوس. وفي حديثه بعد نهاية مران الفريق أمس الأول بملعب يوفنتوس حاول ماسيميليانو أليجري المدير الفني للفريق مزج التركيز والهدوء للاعبين قبل المباراة الأخيرة للفريق في هذا الموسم، الذي شهد تتويج يوفنتوس بلقب الكأس وبلقب الدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي. وظهر ماركيزيو في تركيز شديد ومتفائل بفرص يوفنتوس في المباراة. وقال ماركيزيو: «بالطبع ليس هناك خوف ولكن هناك سعادة والتوتر الطبيعي». وأضاف: «هناك سعادة لأننا لو نظرنا لبداية الموسم سنجد أنه لا يوجد شخص راهن على وصولنا للمباراة النهائية لدوري الأبطال لكننا استطعنا الوصول إليها.. لذلك سأكون هادئا هذا الأسبوع ونعمل لنكون جاهزين جيداً لهذه المباراة لأنها المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا كما أننا نواجه فريقا عظيما».

وقال بوفون، الذي توج بلقب كأس العالم عام 2006 ببرلين، أن على الفريق خوض المباراة النهائية وألا يندمون على شيء بعدها مهما كانت النتيجة. وأضاف بوفون: «سنسعى للفوز بالتأكيد.. أعتقد أننا لسنا المرشحين، كما يعتقد الجميع، وأعتقد أن هذا منصف.. لكن نمتلك بعض الأسلحة لنجعل المباراة صعبة على برشلونة». وأضاف: «أشعر بأننا لدينا الرغبة لخوض المباراة النهائية هذا الأسبوع.. تعاملنا مع المباريات الأخيرة بخبراتنا ومهنيتنا.. مسرور باقترابي للمباراة النهائية وأتمنى أن أستعد جيداً مع الفريق والمدير الفني للمباراة لنقدم مباراة جيدة».

ويجاهد اليجري لإبقاء لاعبيه هادئين مثنيا على صفاتهم الشخصية وتقنيات الفريق الذي تولى قيادته العام الماضي خلفا لأنتونيو كونتي.

وقال أليجري: «أعتقد أن الفريق تحسن كثيراً، وأصبحوا واثقين في أنفسهم، وهذا يجعلني أشعر بالهدوء حيال المباراة النهائية». وأضاف: «بالنسبة لليونيل ميسي، والهدف الذي لا يصدق الذي سجله يوم السبت الماضي في مرمى أتلتيك بيلباو في كأس الملك، بالتأكيد سجل أهدافا أروع من هذا.. لذلك علينا أن نكون مستعدين وبارعين لأننا نعلم إمكانيات هذا اللاعب العظيم بجانب نيمار وسواريز وقبلهم أنييستا».

وتابع: «يكفي أن نلعب جيداً وأن نقدم أمرين أو ثلاثة بشكل صحيح.. ونحتاج لإظهار الرغبة لإثبات أننا نمتلك جميع المقومات والصفات لمواجهة برشلونة». وأكمل:«لديهم إمكانيات هائلة تتخطى إمكانياتنا.. وعلينا أن نركز في عملنا فقط وعدم التفكير كثيرا في المباراة».

وتغيب المدافع أندريا بارزالي عن تدريب الفريق أمس الأول حيث يتعافى الإيطالي الدولي من إصابة عضلية تعرض لها في 23 مايو خلال مشاركته في المباراة التي انتهت بالفوز على نابولي 1-3 ضمن منافسات المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإيطالي. ويخضع بارزالي «34 عاماً»، لمتابعة الفريق الطبي ليوفنتوس، بعد علاجه من شد عضلي في الفخذ الأيمن. كذلك غاب عن تدريبات يوفنتوس، كوادو أسامواه ومارتين كاسيريس بسبب الإصابة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا