• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اللجنة المنظمة تناقش الاستعدادات

مؤتمر دبي الدولي التاسع يستعرض محاور الجلسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

عقدت اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع اجتماعها الدوري الثالث لمناقشة الاستعدادات لتنظيم المؤتمر السنوي الذي يعقد ديسمبر من كل عام، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وناقشت اللجنة المنظمة للمؤتمر برئاسة محمد الكمالي، عضو المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي وبحضور د. عائشة البوسميط، نائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير المؤتمر، والأعضاء: محمد عبدالله بن هزام، الأمين العام المساعد لاتحاد الكرة، ناصر أمان آل رحمة، علي المطوع، راشد الكمالي، وأعضاء فريق الدعم: د. ناجي إسماعيل حامد، سامي عبدالإمام، توفيق الزهروني، راشد محمد، التصورات الخاصة بموعد إقامة المؤتمر الذي يستمر خلال يومين خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر المقبل وشعار المؤتمر الذي تنبثق منه محاور الجلسات على مدار اليومين.

وجرى في الاجتماع استعراض التصورات الخاصة بمحاور الجلسات بما يتكامل مع ما تم طرحه في الدورات السابقة للمؤتمر ويحقق الأهداف الموضوعة، حيث يكون المؤتمر في كل عام مكملا للدورات السابقة، وبما يتناسب مع حاجة القطاع الرياضي وتنفيذ التوصيات الموضوعة في الدورات السابقة للمؤتمر.

وتم استعراض عدد من أسماء الشخصيات المرشحة للمشاركة من قيادات كروية وإداريين ورؤساء أندية ومدراء تنفيذيين ولاعبين، كما تم وضع التصور الأول لبرنامج الجلسات والتوجيه بدراسة كل جلسة من مختلف الجوانب، من أجل وضع التصور النهائي ورفعه إلى المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي لاعتماده إلى جانب موعد تنظيم المؤتمر.

وأشاد محمد الكمالي، عضو المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، للقطاع الرياضي وتوجيهاته السديدة لتحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي من خلال تطوير جميع العاملين في مختلف المجالات وتزويدهم بالمعارف الحديثة التي تدعم جهودهم لتحقيق الأهداف الموضوعة. وأكد الكمالي أن اللجنة المنظمة ستواصل العمل وفق توجيهات سمو رئيس المجلس وضمن الخطة الاستراتيجية للمجلس، كما توجه بالشكر إلى مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، لدعمه الدائم للعمل وحرصه على توفير سبل النجاح للجنة المنظمة من أجل إخراج الحدث بالصوة المثلى وتحقيق أهدافه الموضوعة.

وأكدت د. عائشة البوسميط، نائب رئيس اللجنة المنظمة مدير المؤتمر أن المؤتمر هذا العام سيكون ذكيا، كما ستواصل اللجنة المنظمة الاستعانة بأحدث أساليب الإدارة الذكية وتقديم الجديد للعاملين في القطاع الرياضي، وكذلك الحفاظ على هوية المؤتمر كصديق للبيئة، كما أكدت أنه سيتم اختيار الشخصيات الكروية العالمية التي ستتحدث في المؤتمر بما يتناسب مع النجاح الذي حققه المؤتمر في الدورات الثماني الماضية ويكون مكملا له، وما تم طرحه فيها من رؤى وبرامج وأفكار متقدمة في الإدارة الرياضية في زمن الاحتراف وحاجة قطاعنا الرياضي عموماً وكرة القدم على وجه الخصوص.

وقالت مدير المؤتمر: «إن اللجنة المنظمة ستواصل التركيز خلال النسخة التاسعة على عدد من القضايا التي تخدم الرياضة والمجتمع معاً وتقديم الجديد في عالم كرة القدم والتكنولوجيا المستخدمة فيه، وسنقوم خلال الأسابيع القليلة المقبلة بالإعلان عن أسماء المتحدثين وأبرز محاور الجلسات بعد اعتمادها من المكتب التنفيذي للمجلس».

يذكر أن المؤتمر نجح خلال السنوات الماضية في جذب نخبة من الشخصيات الكروية وصناع القرار في الكرة العالمية، مثل ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي تشيلسي، الفرنسي إيرك أبيدال قائد فريق موناكو حالياً ولاعب ظهير أيسر برشلونة الإسباني سابقاً، الكولومبي رادميل فالكاو مهاجم فريق موناك، البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد وأفضل لاعب في العالم 2013، وتشافي هيرنانديز صانع الألعاب في فريق برشلونة، فرانك ريبيري نجم بايرن ميونخ، ومدربه بيب جوارديولا، أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، فابيو كابيلو المدير الفني للمنتخب الروسي، وعدد كبير من المشاهير وصناع القرار في كرة القدم العالمية.

وشهدت الدورة الثامنة من المؤتمر التي أقيمت يومي 28 و29 ديسمبر الماضي في مدينة جميرا بدبي إقبالاً كبيراً من العاملين في قطاع كرة القدم وممثلي الإعلام المحلي والعربي والدولي، الذين أبدوا اهتماماً كبيراً بالحضور ومتابعة جلسات وفعاليات المؤتمر، كما أشادوا بالتنظيم الجيد للمؤتمر وبالجلسات الحافلة بالنجوم وبالشخصيات التي لها وزن كبير في عالم كرة القدم. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا