• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خيول الإمارات تواجه الأقوياء

مهرجان رويال اسكوت العجوز يدشن انطلاقته الـ 303 اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

تتجه الأنظار عصر اليوم إلى مضمار اسكوت العريق بإنجلترا، حيث يشهد انطلاقة مهرجان رويال اسكوت الملكي البريطاني لسباقات الخيول الذي يستمر حتى السبت المقبل، بمشاركة نخبة من أقوى الخيول العالمية تتنافس في أبرز الأشواط. ويعتبر المهرجان مناسبة اجتماعية كبيرة تحرص الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا على حضورها مع أفراد الأسرة المالكة، إلى جانب كبار المسؤولين وملاك الخيل في العالم،

ويتضمن المهرجان، إلى جانب سباقات الخيل، أنشطة أخرى ومسابقات للموضة والأناقة والجمال ويحضره المشاهير والنجوم من مختلف أرجاء العالم.

ويشهد المهرجان مشاركة قوية لخيول الإمارات في مختلف الأشواط في مواجهة العمالقة والأقوياء على أمل تحقيق نتائج جيدة تضاف إلى سجل مشاركاتها السابقة في المهرجان. ويحتفل المهرجان هذا العام بمناسبة بمرور 303 أعوام على انطلاقه لأول مرة في 11 أغسطس 1711، ويذكر أنه لم يتم تخصيص يوم السيَّدات في هذا المهرجان السنوي حتى العام 1807 في عهد الملكة آن، حين بدأت سيِّدات القصر الملكي بالحضور إلى السباق لإبداء الإعجاب بالخيول والمتسابقين قبل أن يتطوَّر الأمر ويتحول إلى حفل لاستعراض الأزياء والقبَّعات التي تضفي المرح والفرح.

وكان مضمار اسكوت الذي افتتح عام 2000 بعد أن تم تحديثه، وظهر في أبهى حلة وصورة، ويعتبر وصول الملكة اليزابيث الثانية إلى المضمار قبل انطلاقة كل سباق في موكب السيارات التي تجرها الخيول مناسبة تقليدية وينتظر عشاق السباقات وصولها وتجرى المراهنات على لون المعطف والقبعة التي ترتديها الملكة في كل يوم من أيام السباقات الرسمية.

ويحظى المهرجان بتغطية إعلامية متميزة من جميع أجهزة الإعلام البريطانية التي تحرص على تغطيته بالصورة المطلوبة. ويشهد المهرجان خلال أيامه الخمسة، مشاركة نخبة من أبرز الخيول من مختلف أنحاء العالم تتنافس في مختلف المسافات لتضفي المتعة والإثارة إلى عشاق السباقات.

وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز الرويال اسكوت 4٫5 مليون جنيه استرليني، ويتضمن 30 سباقاً منها 7 سباقات لجوائز الفئة الأولى، 7 سباقات لجوائز الفئة الثانية، و4 سباقات لجوائز الفئة الثالثة، وسيشارك في تلك السباقات أشهر خيول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا