• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«داعش» يعدم المئات ويخطف الآلاف للاحتفاظ بهم دروعاً بشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

أ ف ب

أعلنت الأمم المتحدة أن تنظيم «داعش» الإرهابي أعدم المئات وخطف الآلاف للاحتفاظ بهم كدروع بشرية في الموصل مع تقدم القوات العراقية إلى المدينة لتحريرها من قبضته.

وأكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن مسلحي التنظيم المتطرف قتلوا أكثر من 250 شخصاً وخطفوا نحو 8000 عائلة في الموصل ومحيطها خلال الأسبوع الجاري، مع تقدم القوات العراقية باتجاه المدينة.

وقالت الناطقة باسم المفوضية رافينا شمدساني للصحافيين في جنيف إن الإرهابيين أعدموا بالرصاص 24 عنصراً سابقاً في القوات المسلحة العراقية يوم الثلاثاء و190 يوم الأربعاء. وقتل الـ190 في قاعدة الغزلاني في مدينة الموصل.

وأوضحت المتحدثة أن التنظيم الإرهابي قتل أيضاً الأربعاء «42 مدنياً برصاصة في الرأس في قاعدة العزة» خارج الموصل بحجة عدم انصياعهم لأوامر التنظيم، على ما يبدو.

وكانت المفوضية باشرت مطلع الأسبوع وضع لائحة بالفظاعات التي يرتكبها التنظيم المتطرف، موضحة أنها معلومات «أولية» ما تزال بحاجة إلى تمحيص. وأوضحت المتحدثة شمدساني أنه جرى العمل على «تطابق هذه المعلومات ضمن الممكن» وأن عدد الضحايا مرشح للارتفاع.

كما أعلنت المفوضية أن الإرهابيين خطفوا نحو ثمانية آلاف عائلة في محيط الموصل، وأوضحت أن هناك «معلومات موثوقة» تفيد بأن التنظيم «أجبر عشرات آلاف الأشخاص على مغادرة منازلهم» في المناطق المحيطة بالموصل بهدف استخدامهم دروعاً بشرية على ما يبدو.

وأوضحت أن الإرهابيين يستخدمون «استراتيجية جبانة» في مواجهة تقدم القوات العراقية التي أطلقت معركة استعادة الموصل في السابع عشر من أكتوبر الجاري.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الثلاثاء أنها تلقت معلومات تفيد بإعدام عشرات الأشخاص بينهم 50 شرطياً على أيدي عناصر «داعش» مع اقتراب القوات العراقية من الموصل.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا