• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكوادر التدريبية الوطنية تثمن دعم هزاع بن زايد ونهيان بن زايد

اختتام دورة مدربي كرة القدم للرخصة A بمشاركة 28 دارساً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أسدل الستار أمس الأول على دورة مدربي كرة القدم للحصول على الرخصة التدريبية A، التي أقيمت على مدى شهر، بتنظيم وإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع اتحاد الكرة، وبالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وجاءت الدورة ضمن برامج ومبادرات مجلس أبوظبي الرياضي لدعم وتمكين الكوادر التدريبية الوطنية، وتأهيلهم لنيل الرخص والشهادات المعتمدة بما يواكب شروط ومعايير المنظومة الاحترافية على الصعيد القاري.

وشهدت قاعة المحاضرات في نادي الجزيرة ختام الدورة، وذلك بحضور محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام بالوكالة لاتحاد الكرة، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، والمحاضر الدولي والخبير الآسيوي والمدير الفني في الاتحاد الكويتي بدر عبدالجليل، إلى جانب 28 مدربا ودارسا في الدورة يمثلون عموم أندية الإمارات وأبوظبي، فضلا عن 3 عناصر من الكوادر التدريبية النسائية.

وتضمنت محاور الدورة A التي تعد من شروط ترخيص الأندية ومنظومة الاحتراف في الوقت الراهن، محاضرات صباحية ومسائية واختبارات نظرية وعملية، إضافة إلى زيارات للأندية والوقوف على مستويات المدربين وتعاملهم مع الفرق التي يشرفون عليها والمكتسبات التي جنوها من حضور هذه الدورة، بجانب الإطلاع على منظومة الفريق بشكلها الهجومي والدفاعي والتعرف أكثر على مستجدات كرة القدم.

كما تطرقت الدورة أيضا لجوانب إدارة الفريق الأول والتكتيك المناسب وطرق اللعب، بالإضافة إلى التخطيط لإدارة المباريات في الموسم الرياضي الكامل، واستعرضت أيضا محاور مهمة في علم النفس والطب الرياضي والتغذية والإدارة الرياضية وكيفية تعامل المدرب مع شركة كرة القدم والإعلام والإدارة وكل عناصر المنظومة للوصول بالمدرب وتسليحه بجميع الأدوات التي تمهد له لكي يكون مدربا واعدا في المستقبل.

وفي ختام الدورة، قدم طلال الهاشمي درع مجلس أبوظبي الرياضي للمحاضر الدولي والخبير الآسيوي بدر عبدالجليل تقديرا وتثمينا لدوره البارز في إثراء محاور الدورة التي تركت انطباعات وأصداء إيجابية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا