• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نقاط التكدس عند مداخل أبوظبي بانتظار التحسينات المرورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

افتتحت دائرة النقل في أبوظبي مؤخرا مشروع التحسينات المرورية على تقاطع “دلما مول” في منطقة المصفح لحركة المرور، والذي يساهم في تسهيل حركة المرور والعبور للاتجاهات المختلفة في تلك المنطقة الحيوية. وطبعا هذا شيء يسجل لصالح الدائرة التي نتطلع إلى سرعة انتهائها من بقية المشاريع والتحسينات المرورية، وبالذات عند منطقة الجسور التي تعد عنق زجاجة تتكدس عليها السيارات والشاحنات على حد سواء. وبالأخص عند ساعات الذروة في الصباح والمساء. فالمعاناة المستمرة لمستخدمي هذه الطرق غير مبررة، وقد مضت عليها فترة طويلة ومرشحة للتفاقم مع التوسع العمراني والسكاني وانتقال الكثير من الأسر للسكن في المناطق الخارجية. من جهة أخرى، هناك العديد من الدوائر التي تنقل مقارها إلى مدينة محمد بن زايد، وغيرها من المناطق الخارجية، الأمر الذي يتطلب من الدائرة وبالتعاون مع بقية الجهات المختصة والمسؤولة عن الطرق والنقل والمرور مراعاة هذه التطورات والتوسعات. وإلى حين تنفيذ المشاريع والخطط الجديدة فعلى الأقل يمكننا تنظيم المرور عند ساعات الذروة في هذه المناطق، وبالأخص مرور الشاحنات والآليات الثقيلة، مما سيخفف من وطأة الازدحام والتكدس الذي تشهده المداخل والمخارج، وبالذات في أوقات الذهاب والانصراف من الدوام، وفي أوقات بدء وانتهاء الدوام المدرسي.

وكانت دائرة النقل قد أعلنت أنها انتهت من التحسينات المرورية على تقاطع “دلما مول” في منطقة المصفح في إطار استراتيجية الدائرة التي تهدف إلى الارتقاء بالبنية التحتية لقطاع النقل البري في الإمارة وإنشاء شبكة طرق ومواصلات مستدامة، وبلغت تكلفة المشروع حوالي 77 مليون درهم.

ويقع هذا التقاطع إلى شرق مدينة أبوظبي على طريق الشاحنات أبوظبي– العين (E30) ويصل بين مدينة محمد بن زايد ومنطقة مصفح الصناعية بالقرب من مركز تسوق دلما مول الذي يخدم العديد من التجمعات السكنية الجديدة في إمارة أبوظبي، حيث كانت تعاني هذه المنطقة ازدحامات مرورية، خاصة في ساعات الذروة.

وقال المهندس خالد بن ديماس السويدي، مستشار النقل البري ومدير عام إدارة الطرق الرئيسية بالوكالة بحسب البيان الصحفي الذي نشرته الدائرة بالمناسبة “إن انتهاء أعمال التحسينات المرورية ساهم في تخفيف الازدحام المروري في المنطقة”.

كما أفاد بأن المشروع تم تنفيذه عن طريق استخدام مفهوم تقاطع طرق تبادلي، وهو نهج مبتكر في تصميم الحلول المرورية يستخدم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. ومن جهتنا نتمنى بالفعل أن يحقق الاستفادة القصوى منه والغاية المرجوة.

سالم محسن (أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا