• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«سيتريد الشرق الأوسط» يناقش عمليات إصلاح السفن في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

يخصص معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري، الذي ينعقد في دبي 28 أكتوبر المقبل، جلسة خاصة لبحث التحديات التي تواجه قطاع إصلاح السفن والفرص التي يوفرها للمنطقة في ظل النمو المتزايد لأساطيل السفن العالمية القادمة.

وبحسب بيان صحفي أمس، تعقد الجلسة بمشاركة نخبة من المتحدثين المختصين بقطاع إصلاح السفن في المنطقة بما فيهم جيوفري تيلر، العضو المنتدب لشركة توباز للهندسة البحرية ومقرها الإمارات العربية المتحدة، ولارس سيستروب، العضو المنتدب لشركة دامن الشارقة لبناء السفن والبواردي للهندسة البحرية، حيث سيسلطون الضوء على مختلف المواضيع المحيطة بقطاع إصلاح السفن وتجديدها والفرص التجارية المحتملة التي يوفرها القطاع لدول المنطقة خلال الفترة المقبلة.

وقال كريس هايمان رئيس مجلس إدارة سيتريد: «تعد منطقة الشرق الأوسط مركزاً عالميا للتميز في مجال إصلاح السفن، حيث تضم عدداً من المرافق المتقدمة الخاصة بإصلاح السفن والتي تقدم خدمات متنوعة في هذا المجال.

الملاحظ الآن أن هناك عدداً من المشاريع المشتركة بين دول المنطقة وآسيا في قطاع الأحواض الجافة مع توجهات بأن توفر منطقة الخليج سعة ومرافق تعد الأكبر من نوعها في مجال إصلاح السفن خارج الصين».

ووفقاً لتقرير شركة دروري للأبحاث الخاصة بالقطاع البحري عن الربع الأول من 2014 حول تكاليف تشغيل السفن، عمل مشغلو السفن تحت ضغوط للحفاظ على تكاليف التشغيل عند حدود منخفضة في 2013 متأثرين بضعف عوائد الشحن والنظم المقيدة لعمليات الإصلاح والصيانة في مواجهة ارتفاع النفقات. وتوقع تقرير دروري أن ترتفع تكاليف الإصلاح والصيانة للسفن بنسبة تتراوح بين 2٫5 و3 في المائة خلال السنتين المقبلتين بناءً على ذلك.(دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا