• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

النطق بالحكم على رموز نظام القذافي 28 يوليو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

(أ ف ب)

أعلن مصدر قضائي ليبي في وزارة العدل التابعة للحكومة التي تدير العاصمة طرابلس الثلاثاء ان المحكمة التي تحاكم عددا من رموز النظام السابق بينهم سيف الإسلام القذافي حددت يوم 28 يوليو موعدا للنطق بالحكم.

وقال المصدر القضائي لقد «قرر القاضي المكلف بقضية محاكمة 37 من رموز النظام السابق بينهم سيف الإسلام القذافي، حجز القضية للنطق بالحكم فيها في يوم 28 يوليو القادم». وأضاف «انتهت المرافعات وحدد موعد النطق بالحكم»، مشددا على أن «الحكم يمكن استئنافه».

ويحاكم 37 من رموز نظام معمر القذافي بينهم البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي، وعبدالله السنوسي صهره ومدير مخابراته، وبوزيد دورده مدير جهاز الأمن الخارجي، لدى محكمة جنايات طرابلس منذ أبريل 2014. ويواجه الموقوفون تهما عديدة أبرزها «الدعم اللوجستي لإجهاض ثورة 17  فبراير 2011، والفساد الإداري والمالي، والإبادة الجماعية (...) وجلب المرتزقة، وإثارة الفتن، وتنظيم تشكيلات مسلحة والنهب والتخريب» بحسب لائحة الاتهام.

ويذكر أن سيف الإسلام كان قد مثُل في إحدى الجلسات عبر دائرة تلفزيونية المغلقة انطلاقا من سجنه في بلدة الزنتان جنوب غرب طرابلس حيث يحتجز منذ توقيفه في نوفمبر 2011. كما مثل 8 متهمين آخرين بالطريقة ذاتها من مصراتة التي تقع على بعد 200 كيلومتر شرقي العاصمة الليبية حيث يحتجزون. والى جانب المتهمين الـ37، يحاكم ايضا الساعدي القذافي، شقيق سيف الإسلام، بتهمة قتل لاعب كرة قدم.

ويذكر أن بلدة الزنتان حيث يحتجز سيف الإسلام موالية لقوات الحكومة المعترف بها دوليا في الشرق ومعارضة للحكومة التي تدير طرابلس منذ الصيف الماضي بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت اسم «فجر ليبيا» ولا تحظى باعتراف المجتمع الدولي. وتعتبر القوة العسكرية التابعة لبلدة الزنتان احدى ابرز القوى المسلحة المعارضة لقوات «فجر ليبيا»، واكثرها تسليحا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا