• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«اقتصادية الشارقة» تؤكد اهتمامها بسلامة لغة اللوحات الإعلانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة استمرار جهودها في الحفاظ على متطلبات واشتراطات اللوحات الإعلانية في الإمارة، خاصة في ما يتعلق بسلامة اللغة العربية، وذلك من خلال توعية المستثمرين بشكل دوري بالمعايير، وتنفيذ الحملات الرقابية التي من شأنها تنبيه المستثمرين لأخطائهم أو مخالفتهم في حال عدم تجاوبهم مع هذه التنبيهات.

وأكد سلطان عبد الله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، أن الدائرة تحرص بشكل دائم على تنظيم عدد من الورش والندوات التوعوية لموظفيها، بهدف ضمان استخدام اللغة العربية السليمة في الممارسات الاقتصادية كافة في الإمارة، لافتاً إلى أن الدائرة كثفت جهودها في الآونة الأخيرة في هذا الجانب، بهدف توعية المستثمرين بأهمية الالتزام بقواعد اللغة العربية، والعمل مع الدائرة على تنفيذ جميع الإجراءات المطلوبة.

وقال السويدي: «إن الدائرة بصدد عقد ورش عمل للموظفين المتخصصين بمنح الأسماء التجارية والتصاريح التجارية، بالتنسيق مع المؤسسات والهيئات والجهات المختصة، وعلى رأسها دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، بهدف زيادة قدرة الموظفين المختصين على مراقبة ضوابط الأسماء التجارية. وأضاف أن الدائرة تدعو العملاء كافة للتنسيق معها، والإبلاغ عن أي خطأ لغوي، يتم ملاحظته في اللوحات والإعلانات في الإمارة».

من جانبه، قال بدر عبد الله السلمان، نائب مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية بالإنابة في الدائرة: «إنه انطلاقاً من التوجيهات الهادفة لحماية اللغة العربية وحسن استخدامها بالطريقة الصحيحة، قامت إدارة الرقابة والحماية التجارية بتنفيذ حملات رقابية للتدقيق على اللوحات الإعلانية بإمارة الشارقة، حيث تم تشكيل فرق عمل موزعة على جميع مدن الإمارة للرقابة على اللوحات الإعلانية، كما قامت الدائرة بتنفيذ حملة مكثفة على اللوحات الإعلانية، بالتنسيق بين جميع الأقسام والإدارات المختصة خلال شهر مايو الماضي».

وأضاف أن الحملة ركزت بشكل أساسي على الأخطاء اللغوية والإملائية، وغيرها من الأمور الفنية الأخرى، وأسفرت عن تحرير ما يقرب من 360 تنبيهاً و60 مخالفة، كان أغلبها نتيجة لعدم الالتزام الاشتراطات الفنية.

تجدر الإشارة إلى أن التدني الواضح لعدد المخالفات نسبة لعدد التنبيهات دليل على تجاوب وتعاون المستثمرين في الإمارة لتعديل أوضاعهم، بما يتواءم مع اشتراطات الدائرة.

وذكر محمد عبد الله بن فارس، رئيس قسم التصاريح التجارية، أن الدائرة تولي اهتماماً كبيراً باللوحات الإعلانية التجارية، بالتركيز على اللغة العربية كعنصر أساسي في اللوحة، وكذالك الأمر في الإعلانات الورقية التي يتم التدقيق عليها قبل التصريح لها، حيث يقوم موظفو قسم التصاريح التجارية بالتدقيق على محتوى اللوحة قبل التصريح بوضعها على واجهة المنشأة، من حيث اللغة ومقاسات اللوحة، وكذلك مدى تقيد صاحب المنشأة بالتعليمات والاشتراطات المعتمدة من الدائرة.

يذكر أن مفتشي القسم، وضمن جولاتهم اليومية في مختلف مدن ومناطق الإمارة، يقومون بالتأكد من التزام جميع أصحاب التراخيص بالاشتراطات والمعايير، وتحرير التنبيهات للوحات الإعلانية التي تحتوي على أخطاء لغوية أو تحتاج إلى استبدال بسبب تضررها بالعوامل الطبيعية.

(الشارقة ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا