• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اكتشاف إنزيم يعيد الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

الاتحاد نت

تمكن علماء أميركيون من إعادة فئران مسنة إلى شبابها باستخدام إنزيم موجود في جسم الإنسان.

وقال موقع "روسيا اليوم" إن الفئران، التي كان عمرها 60 عاما مقارنة بعمر الإنسان، أصبح عمرها 17 عاما فقط.

وتوصل العلماء إلى هذه النتيجة باستخدام انزيم ثنائي النوكليوتيد الأدينين نيكوتيناميد (NAD).

وقال البروفيسور ديفيد سينكلير من جامعة هارفرد، إن هذه النتيجة كانت مفاجأة بالنسبة لفريق البحث، مضيفا "لقد استعادت الفئران شبابها خلال أسبوع واحد فقط، وأصبحت حيوية ومسرورة وكأن عمرها ستة أشهر فقط".

وأكد البروفيسور سينكلير "هذا الانزيم موجود في أجسامنا أيضا. ولكن مع التقدم في العمر، ينخفض مستوى تركيزه".

وقد قرر العلماء رفع مستواه في جسم الفئران، حيث كانت النتيجة استعادة شبابها.

ويتلخص دور الإنزيم في كونه يوزع الطاقة بين خلايا الجسم. وعند انخفاض مستواه، تضعف الصلة بين نواة الخلية والميتاكوندريا، لذلك تحصل على طاقة أقل. وهذا يؤدي إلى شيخوخة الجسم.

ولم تتضح بعد مدة سريان مفعول هذا الانزيم، وهل يمكن للبشر استخدامه؟

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا