• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«المركزي» السويسري يزلزل الأسواق بـ «تسونامي» للعملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

زيوريخ (رويترز)

هز البنك الوطني السويسري (المركزي) الأسواق المالية أمس، بإلغائه سقفاً مفروضاً منذ ثلاث سنوات لسعر الفرنك، وهو ما دفع العملة الوطنية التي تعتبر استثماراً آمناً لتجاوز الحد البالغ 1.2 فرنك لليورو بشدة، وأذكى المخاوف بشأن الاقتصاد الذي يعتمد على التصدير. وقبل بضعة أيام فقط وصف مسؤولو البنك المركزي السقف - الذي فرض في ذروة الأزمة المالية بمنطقة اليورو في 2011 لمنع صعود الفرنك خشية تضرر الاقتصاد - بأنه حجر زاوية في سياسة البنك النقدية. إلا أن التحول الكامل عن هذه السياسة جاء قبل أسبوع من إعلان متوقع للبنك المركزي الأوروبي عن برنامج كبير لشراء السندات، من شأنه أن يجبر المركزي السويسري على بيع واسع النطاق للفرنك لشراء اليورو للدفاع عن ذلك السقف.

وقال نيك حايك، الرئيس التنفيذي لشركة صناعات الساعات السويسرية «سواتش»: «إجراء البنك الوطني السويسري هو تسونامي، بالنسبة لقطاع الصادرات والسياحة، وفي النهاية للبلد بأكمله». ومع إلغاء البنك المركزي الحد الأقصى لسعر العملة، سعى إلى كبح التدفقات الجديدة على العملة السويسرية بخفض أسعار الفائدة الرئيسية بنسبة 0.5% إلى ناقص 0.75%. وتعهد البنك المركزي بأن «يظل نشطاً في سوق الصرف الأجنبي للتأثير على الظروف النقدية». وقال أليساندرو بي، الخبير الاقتصادي لدى بنك ساراسين السويسري: «أرى أن هذا يقوض الثقة في البنك الوطني السويسري الذي كان يقول دوماً إنه قادر على الحفاظ على الحد الأدنى لسعر الصرف، أرى في هذا مخاطر كبيرة». ودفعت الإجراءات الجديدة الأسهم السويسرية للهبوط أكثر من 10%، وكانت البنوك بين أكبر الخاسرين، إذ هوى سهم كل من يو.بي.إس وكريدي سويس 14% الساعة 1200 بتوقيت جرينتش. وكان سهم ريتشمون للساعات أكبر الخاسرين على المؤشر الرئيس بخسائر بلغت 17%.

وأظهرت بيانات لتومسون رويترز أن الخسائر الإجمالية للمؤشر قلصت قيمته بحوالي 100 مليار فرنك تعادل القيمة الإجمالية لبنكي يو.بي.إس وكريدي سويس. ومع تهاوي الأسواق سارع أصحاب الحسابات المصرفية إلى تغيير نقودهم.

وقال أحد عملاء يو.بي.إس بعدما باع اليورو لعميل روسي: «لم أر قط مثل هذا الانخفاض دفعة واحدة، إنه ضخم. سيقبل الناس على الأرجح على شراء اليورو وأيضاً الدولار، وغيرهما من العملات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا