• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:43    الكرملين: الشعب السوري وحده هو من يقرر دور الأسد في المستقبل        01:46    الكرملين: بوتين والأسد ناقشا السبل المحتملة لتحقيق تسوية سياسية في سوريا        01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

ولي أمر يحول مركبته إلى حافلة لنقل "أطفال الفريج" إلى المدرسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 سبتمبر 2017

دبي (تحرير الأمير)

ضبطت شرطة دبي ولي أمر طالب يقل 11 طالبا من أعمار مختلفة في مركبته التي تتسع لـ7 أشخاص فقط.

ولدى سؤاله عن هذا الأمر، أجاب بأنه مكلف بحمل جميع أطفال "الفريج" على أن يقوم جاره في اليوم الثاني بالمهمة فيما جارهم الثالث مسؤول عن رحلة الإياب، وفق ما أدلى به العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي الذي أكد عدم تحرير مخالفة للرجل كونه وعد بعدم تكرار الفعل.

وأشار إلى أن هذا السلوك خطير جدا. وفي حالة حادث مروري -لا سمح الله- فإن الصغار سوف يتحولون إلى "عجين" حيث لا يجلسون بطريقة منظمة وبدون حزام أمان. كما تم فتح الصندوق للسماح لأكبر عدد من الأطفال بالجلوس.

وأضاف المزروعي أنه تم رصد 4 مخالفات جسيمة في الأسبوع الأول للعام الدراسي أهمها نقل عدد كبير من الأطفال في مركبة صالون صغيرة، وترك الصغار بمفردهم في المركبة، وعدم استخدام حزام الأمان والتوقف بشكل عشوائي أمام باب المدرسة، منوها إلى أن المخالفات العادية ستبدأ بعد شهر على مستوى الإمارات حيث سيتم في الوقت الراهن الاكتفاء بالتنبيه والتوعية في مخالفات الوقوف على الرصيف والعرقلة وباقي المخالفات الخفيفة في حين أن المخالفات الجسيمة ستحرر بدءا من الأحد المقبل.

وأشار مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي إلى كثافة عالية في عدد المركبات الخاصة لنقل الأولاد إلى المدرسة في الوقت الذي تسعى فيه إدارة المرور وهيئة الطرق ووزارة التعليم إلى التوجه نحو النقل المستدام عوضا عن مئات المركبات الخاصة في الشوارع.

في المقابل، أكد أولياء أمور طلبة أن لجوءهم إلى إيصال أولادهم بأنفسهم بواسطة مركباتهم الخاصة يعود إلى ارتفاع أسعار تكلفة الحافلات المدرسية حيث تصل إلى نحو 8 ألاف درهم عن الطالب الواحد مما خلق أزمة شديدة في المرور ساعات الصباح وساعات الظهر في رحلتي الذهاب والإياب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا