• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

لحالة معقدة من سرطان الكلى

فريق جراحي في مستشفى المفرق يستأصل ورماً ضخماً لمريض عربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

‬تمكن مستشفى المفرق، أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، من إجراء عملية استئصال ناجحة لورم سرطاني متضخم يزن 2.5 كج في الكلى ممتد عبر الأوعية الدموية، وتعد العملية خطيرة ومعقدة نظراً لتمدد الورم في الوريد الأجوف السفلي، وكان المريض قد قدم من المملكة العربية السعودية بعد أن بحث عن الأطباء المؤهلين لإجراء هذا النوع من الجراحات.

وقام مجموعة من الجراحين الاستشاريين من مختلف التخصصات الجراحية في مستشفى المفرق باستئصال الورم السرطاني الضخم في الكلية اليمنى الممتد عبر الوريد الأجوف السفلي الذي يصب في القلب، وتعد حالة متقدمة لسرطان الكلى، حيث استدعت الحالة تدخل متخصصين في كل من جراحة المسالك البولية، وجراحة الأوعية الدموية، واستغرقت العملية وقتاً يزيد على الثلاث ساعات، وسبق أن تم رفض إجراء هذه العملية الجراحية للمريض في مستشفيات أخرى خارج الدولة، نظراً لتقدم الحالة وتعقيدها.

وأفاد الدكتور محسن المقرش، الحاصل على البورد الألماني في جراحة المسالك البولية رئيس الفريق الجراحي بالمستشفى، بأن التعاون المستمر بين الأطباء في مختلف التخصصات الطبية والتزامهم باتباع نهج وسياسة كل من مستشفى المفرق وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالعمل الجماعي مع مختلف أطبائها، سواء في المنشأة الصحية نفسها أو مع الأطباء من مختلف منشآت «صحة»، رفعت من جودة الخدمات الصحية وزادت من عدد الجراحات الدقيقة والمعقدة، مما شجع المريض السعودي على قصد عيادة جراحة المسالك البولية، لتطرح حالته مع مجموعة من الأطباء الذين شاركوا أفكارهم وخبراتهم حول إمكانية الجراحة وخطة العمل بين الجراحين لإنقاذ المريض، وقال: عاد المريض إلى وطنه بعد نجاح الجراحة التي استغرقت عدة ساعات، وهو بصحة جيدة وتؤدي كليته اليسرى وظائفها الحيوية بشكل جيد.

وأوضح الدكتور محمد إدريس يحيى، استشاري حاصل على البورد الألماني في جراحة المسالك البولية في مستشفى المفرق: «تعد حالة المريض السعودي من الحالات المعقدة، والتي تطلبت تعاون فريقنا الجراحي مع فريق من جراحي الأوعية الدموية لإزالة الورم والخثرة الدموية قبل تمددها إلى (القلب ومنها إلى الرئة) وتعد هذه الجراحة مثالاً ناجحاً على أهمية تعاون الخبرات بمختلف تخصصاتهم لتسخير مهاراتهم في إنقاذ حياة المرضى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض