• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

اعتقال برلماني إخواني سابق بحوزته وثائق خطيرة

الجيش المصري يضبط كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة بسيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

القاهرة (وكالات)

أعلن الجيش المصري أمس ضبط كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة المعدة للتفجير قبل وصولها إلى «التكفيريين» في شمال سيناء شمال شرقي البلاد. وذكر المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير في بيان أن القوات اكتشفت مخزنا عثر بداخله على كميات كبيرة من المواد المخدرة والعبوات الناسفة بدائية الصنع والمفجرات ودوائر النسف والتدمير والمواد الكيماوية التي تدخل في صناعة العبوات شديدة الانفجار.

وأشار أيضا إلى تدمير العديد من العبوات الناسفة المعدة للتفجير التي تم زراعتها لاستهداف القوات على محاور تحركها خلال المداهمات، فضلا عن تدمير عدد من الخنادق التي تستخدمها العناصر«الإرهابية» كملاجئ للهروب من القوات. ولفت في الوقت ذاته إلى استمرار فرض حصار بحري على امتداد الشريط الساحلي بتلك المناطق لمنع وصول الإمدادات والدعم اللوجستي لتلك العناصر المحاصرة في سيناء وذلك في إطار استكمال عملية شاملة في محيط مناطق بالعريش ورفح والشيخ زويد. وأشار المتحدث إلى ضبط مجموعة من العناصر الإجرامية بعد مطاردة وتبادل لإطلاق النيران مع القوات أسفرت عن إصابة أحدهم والقبض على أربعة آخرين وتدمير سيارة دفع رباعي تستخدمها تلك العناصر.

من جانب آخر، كشفت مصادر أمنية، أن قطاع الأمن الوطني ألقى القبض علي البرلماني الإخواني السابق «حمدي طه»، عضو مجلس النواب المصري السابق عن محافظة الفيوم، بعد وصول معلومات تفيد بقيامه بتحريض الطلاب في جامعة الأزهر على التظاهر في 11 نوفمبر المقبل، على قلب نظام الحكم وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري. وأشارت المصادر، إلى أنه تم ضبط منشورات ووثائق بحوزة البرلماني السابق تدعو للحشد والتظاهر في 11 نوفمبر المقبل على نطاق واسع، وبفحص المضبوطات تبين أنها تحتوي على مخطط شامل لكيفية هدم الدولة المصرية وزعزعة استقرارها، وتحرض على محاصرة أقسام الشرطة، ومهاجمة مديريات الأمن، ونشر أخبار كاذبة وإثارة الفوضى بالبلاد، ومنع السلطات من ممارسة أعمالها. وأوضحت المصادر أن جهاز الأمن الوطني يتابع ويرصد بدقة شديدة المخطط الذي وضعته جماعة الإخوان وعناصرها داخل القاهرة بهدف إثارة الفوضى وتهييج الرأي العام، ومحاولة هدم الدولة المصرية لتحقيق مصالح التنظيم الدولي.