• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مادورو يرضخ للحوار وتحالف المعارضة يتمسك بالشروط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

عواصم (وكالات)


أعلن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، أن حكومته ستشارك في جولة محادثات مع المعارضة بوساطة الدومنيكان ورئيس الوزراء الإسباني السابق خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو، تهدف لإيجاد حل سياسي للأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أشهر عديدة. من جهته، قال «تحالف الوحدة الديمقراطي» المعارض إنه سيرسل وفداً لمقابلة رئيس الدومنيكان دانيلو ميدينا لبحث الشروط التي يمكن أن يجرى الحوار بناء عليها، لكنه نفى بدء أي محادثات من هذا القبيل.

وكرر التحالف في بيان، مطالب المعارضة التي تشمل إطلاق السجناء السياسيين، واحترام الكونجرس الذي تقوده المعارضة، إضافة إلى إجراءات لتخفيف الأزمة الاقتصادية الخانقة. وكشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن الاجتماع سيضم ميدينا ورئيس وزراء إسبانيا السابق ثاباتيرو، بينما أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس عن دعمه الكامل للمحادثات. ودأب مادورو على الدعوة للحوار مع المعارضة لكن خصومه يرون الحوار آلية تعطيل تلمع صورة الحكومة من دون تحقيق نتائج ملموسة. وفي تصريحاته التي بثها التلفزيون الليلة قبل الماضية، جدد مادورو دعمه الحوار وقال إنه سيرسل مسؤولاً كبيراً في الحزب الاشتراكي ليمثل الحكومة في جمهورية الدومنيكان.

وتواجه فنزويلا الغنية بالثروة النفطية، أزمة سياسية واقتصادية حادة وتشهد منذ مطلع أبريل الماضي، سلسلة احتجاجات للمعارضة أوقعت 130 قتيلاً على الأقل، ومئات المعتقلين حتى الآن.