• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يتم تحويلها في المرحلة المقبلة إلى تطبيقات ذكية

«الشؤون» تسجل رسمياً مصنفات فكرية في مجال الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

(الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

حصلت إدارة رعاية وتأهيل المعاقين في وزارة الشؤون الاجتماعية على التسجيل الرسمي لمجموعة من المصنفات الفكرية بوزارة الاقتصاد، تتعلق بمؤلفات حصرية تخدم ذوي الإعاقة في مجالات التقييم النفسي التربوي والكشف المبكر عن الإعاقة، إضافة إلى مواضيع تربوية أخرى تختص بتعليم وتأهيل الأشخاص ذوي التوحد.وقالت وفاء حمد بن سليمان مدير الإدارة، إن الهدف من تسجيل هذه المصنفات إثبات أسبقية وزارة الشؤون الاجتماعية في ابتكار هذه الطرق والأساليب المستخدمة في تقييم وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، والتأكيد على دعم الوزارة للبحث التربوي في مجال تقييم وتأهيل المعاقين وهو ما نجم عنه ابتكار طرق ووسائل للكشف عن الأطفال في مرحلة التدخل المبكر، وتقييم الميول المهنية ومفهوم الذات عند الأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية، والتي لم يسبق التطرق لها من قبل الباحثين في الدولة، مضيفة أن ملكية هذه المصنفات أصبحت مسجلة باسم الوزارة، وسيتم تحويلها في المرحلة المقبلة إلى تطبيقات ذكية يسهل استخدامها من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم والعاملين في المجال، بما يمكن من إفادة أكبر فئة من المهتمين داخل الدولة وخارجها، علماً بأن هذه المصنفات باللغة العربية.

وقال روحي عبدات الباحث والمؤلف لهذه المصنفات: «إن اثنين منها يتعلقان بالكشف عن الميول المهنية للأشخاص ذوي الإعاقة ذكوراً وإناثاً في مرحلة التأهيل المهني، مما يساعد على تحويلهم إلى مجالات العمل التي تتناسب مع اهتماماتهم، ويساعد على استقرارهم وتكيفهم مع بيئات العمل، إضافة إلى مقياس الكشف المبكر عن الأطفال المتأخرين نمائياً الذي طُبق على عينة من الأطفال، وتم استخراج معاييره بما يتناسب مع بيئة المجتمع الإماراتي، حيث سيساعد الأمهات على تحديد مجالات التأخر عند أطفالهن من أجل تحويلهم إلى المختصين، إضافة إلى أسلوب تعليمي للمهارات الاجتماعية والتواصلية والسلوكية لأطفال التوحد يعتمد على القصص الاجتماعية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض