• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بإجمالي 10 ملايين و210 الآف درهم

اعتماد أسماء 275 مستفيدا من منحة الزواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

و ا م

اعتمدت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة صندوق الزواج، أسماء 275 مستفيدا من منحة الزواج للدفعة الخامسة لعام 2014 بإجمالي 10 ملايين و210 الآف درهم تم تحويلها بالفعل للمستفيدين عن طريق حساباتهم البنكية وإخطارهم من خلال الرسائل النصية القصيرة.

ويقدم صندوق الزواج المنحة المالية للمواطنين المقبلين على الزواج كدعم مادي من أجل المساهمة في تكوين وبناء أسرة إماراتية متماسكة تسهم في استقرار المجتمع وذلك ضمن شروط وضوابط المنحة حيث يتبلور الهدف الرئيسي للمنحة في تشجيع زواج المواطنين من مواطنات وتعزيز مرتكزات البناء الاجتماعي لوطننا الغالي وتماسك نسيجه والارتقاء به وتفعيله من جميع جوانبه بحيث يعود بالخير والاستقرار على كل من يستفيد منه.

وتطرقت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي إلى دراسة أجرتها مؤسسة صندوق الزواج وتؤكد نتائجها أن 79 بالمائة من الشباب لديهم وعي بالعادات السلبية والنتائج المترتبة على تكاليف الزواج المرتفعة وهى نتيجة تظهر ما يمتلكه المقبلون على الزواج من وعي كبير وتؤشر إلى إمكانية تغير العادات السلبية المتعلقة بتكاليف الزواج الباهظة إلا أن هؤلاء الشباب يحتاجون إلى دعم ومساعدة من أولياء الأمور وتشجيع من المجتمع والمؤسسات المختلفة.

وأوضحت الدراسة أن ما نسبته 91 بالمائة من أفراد العينة يطالبون بأن تتناسب تكاليف الزواج مع مقدرة الزوج المالية تلتها مباشرة نسبة 86 بالمائة يرون أن الزواج الجماعي يساعد على تخفيض تكاليف الزواج ويؤكدون على ضرورة تفهم أهل العروس لتغيير متطلبات وتكاليف الزواج.

وأشارت معالي الشامسي إلى أن الدراسة تؤكد أن 84 بالمائة من الشباب الذين تم استطلاع آرائهم يرون أن تكاليف الزواج الباهظة وراء عزوف الشباب عن الزواج في حين أوضح 82 بالمائة أن متطلبات حفل الزفاف المتزايدة ترهق كاهل الشباب معتبرين العنصرين السابقين من أهم متطلبات بناء الأسر.

أما بالنسبة لآراء العينة على محاور الوعي بتكاليف الزواج مجتمعة، فمن الملاحظ وجود تقارب بين المحاور إلا أن المتوسط العام لمحور الآثار الإيجابية لتغيير ثقافة تكاليف الزواج العالية لاقى أعلى متوسط 3,50 ومن ثم رأي الشباب حول إمكانية تغيير ثقافة الشباب تكاليف الزواج بلغ المتوسط 3,12 يليه محور الآثار السلبية لتكاليف الزواج العالية 3,12.

وفيما يتعلق برأي الشباب حول متطلبات وتكاليف الزواج، بلغ المتوسط 2,90 وبمتوسط 2,85 لكل من كيفية تنظيم حفل الزفاف في حدود بسيطة ومحور مسؤولية تغيير تكاليف الزواج الباهظة.

وقالت الشامسي "أجريت الدراسة على 400 شاب وشابة من المقبلين على الزواج من المواطنين على مستوى الدولة. وانتهت مؤسسة صندوق الزواج من رصد وتحليل نتائجها مؤخرا وشملت عينتها 256 من الفتيات و144 من الذكور وركزت على تكاليف الزواج وتأثيرها ومتطلبات الشباب ووجهة نظرهم في التعامل مع هذه الظاهرة".

وأكدت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي أن الصندوق يسعى جاهدا لتطوير أعماله وتنوعها وتقديمها في إطار من التميز والإبداع وعدم قصرها على تقديم المنح المالية بالخطط التوعوية وبالمبادرات الداعمة كالحملات الاجتماعية والتي تستهدف بشكل أكبر أولياء الأمور من الآباء والأمهات بما يسهم في تكوين أسر إماراتية تدعم مسيرة الخير والنمو والتطور التي تشهدها البلاد في ظل قيادتها الحكيمة مؤكدين أن العطاء يعد أحد أركان السياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادة الإمارات الرشيدة التي تسعى إلى توفير كل أسباب التنمية الأسرية والمجتمعية وتهيئة البيئة الملائمة لترسيخ أركان الأسرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض