• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

5 % من مصابي السكري عرضة لفقدان البصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

سعيد أحمد (أم القيوين)

حذر أطباء خلال مشاركتهم في مؤتمر «مستجدات داء السكري»، الذي نظمته منطقة أم القيوين الطبية أمس في المركز الثقافي، من تزايد نسبة المواطنين المصابين بالسكري في الدولة، حيث وصلت إلى 19.2% خلال العام الجاري، بعد أن كانت 14% في عام 2015، الأمر الذي يحتم على المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة بذل المزيد من الجهد في التثقيف والتوعية للحد من ارتفاع النسبة. ودعا الأطباء، المواطنين والمقيمين إلى ضرورة ممارسة رياضة المشي يومياً في حدود نصف ساعة على الأقل، واتباع نظام غذائي سليم، بعيداً عن الوجبات السريعة، التي تسبب السمنة، والامتناع عن التدخين، وإجراء التحليل الدوري للسكري، وذلك للحفاظ على صحتهم وتجنب الإصابة بالمرض.

وناقش المشاركون في المؤتمر، العبء المتزايد لمرض السكري، ودراسة مختلف الخيارات المتاحة للتصدي له، وكذلك استعراض التطورات الحديثة في هذا المجال، الذي يشهد تغيراً مستمراً، وابتكارات طرق العلاج، والحالات التي يتم البحث فيها ودراستها.

وقالت الشيخة فاطمة بنت عبد الله القاسمي مديرة منطقة أم القيوين الطبية، في كلمتها الافتتاحية، ألقاها بالنيابة عنها محمد عمر الخرجي نائب مدير المنطقة، أن المؤتمر يقام للمرة الأولى في الإمارة، بتنظيم من إدارة التمريض بمستشفى أم القيوين، ويعد المنبر الرائد في المنطقة لمناقشة مستجدات مرض السكري والغدد الصماء، خصوصاً أن نسبة المصابين بمرض السكري في الدولة، وصلت إلى 19.2 في المئة من عدد السكان المواطنين حسب الإحصائيات الحالية.

وأكدت أن المرض يعتبر من الأسباب الرئيسة للوفاة في الإمارات، بعد أمراض القلب والسرطان والجهاز العصبي وجهاز التنفس، ويحتل أهمية كبرى على المستويين الوطني والعالمي، إذ إن هناك ما يزيد على 400 مليون إصابة به في العالم، مؤكدة أنه توجد استراتيجيات على مستوى الأجندة الوطنية لمكافحه المرض والوقاية منه.

وأشارت إلى أن المؤتمر يأتي ضمن مبادرة برنامج دعم مرضى السكري تحت شعار «معاً ضد السكري» الذي يضم فريقاً متكاملاً لتوعية ومتابعة المرضى، من أجل جعل بيئة تثقيفية وتوعوية ومتابعة دورية لهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض